الجمهورية الاسلامية الايرانية تفضل ان يكون الاتفاق دائما وليس محدوداً ومؤقتاً

قال المتحدث باسم لجنة الأمن القومي في مجلس الشورى الاسلامي: إذا لم لم يطمع الاطراف الغربية في المفاوضات ويعاملها بإنصاف فيمكن الاتفاق عليها.

وأفادت وكالة مهر للأنباء، انه قال المتحدث باسم لجنة الأمن القومي في مجلس الشورى الاسلامي محمود عباس زاده مشكيني حول المفاوضات في فيينا: " قبل أيام كانت عملية المفاوضات جيدة ونحن نتبع مطالبنا الرئيسية.

وقال: إن الجمهورية الإسلامية الايرانية لديها عدد من الطلبات في المفاوضات فأن مواقفنا مع الجانب الآخر كانت شفافة وإذا تم تحقيق ذلك، فسيكون ذلك عادلاً وهامًا ومرضيًا.

وصرح عباس زاده مشكيني لو استمرت المفاوضات بنفس المسار، لكنا قد وصلنا إلى مرحلة توقيع الاتفاق، ولكن في الايام القليلة الماضية، الغربيون وخاصة الولايات المتحدة كانت غير متسقة وبدأت حربا نفسيا .

وتابع القول "لدينا العديد من القضايا العالقة في المفاوضات، ومهمة هذه القضايا لم تحدد بعد، وهو أمر بالغ الأهمية بالنسبة لنا ويجب تحديد المهمة ومعظم هذه القضايا تتعلق برفع العقوبات، إذا كان الغرب لا يبالغ ويعامل بعدالة، يمكن الاتفاق على ذلك. والجمهورية الاسلامية الايرانية تفضل ان يكون الاتفاق دائما وليس محدوداً ومؤقتاً.

/انتهى/

رمز الخبر 1922339

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 3 + 0 =