شمخاني: إستراتيجية إيران الرئيسية تتمثل في تحييد أدوات العقوبات

قال أمين المجلس الأعلى للأمن القومي الايراني ان إستراتيجية إيران الرئيسية إلى جانب محاولة رفع العقوبات تركز على إيجاد آليات لتحييد أدوات العقوبات.

وأفادت وكالة مهر للأنباء، انه شرح أمين المجلس الأعلى للأمن القومي الايراني الادميرال علي شمخاني خلال لقائه بمجموعة من أعضاء مجلس الشورى الإسلامي آخر تطورات المفاوضات لرفع العقوبات.

وخلال هذا الاجتماع، تم إبلاغ النواب الحاضرين في الاجتماع بعملية بدء الجولة الجديدة من المحادثات في الحكومة الثالثة عشرة والتطورات والتحديات القائمة وكذلك الأولويات الرئيسية على جدول أعمال فريق التفاوض الإيراني.

وشدد أمين المجلس الأعلى للأمن القومي الايراني على ضرورة الإسراع بحل القضايا المتبقية من المفاوضات التي لم يتم التوصل إلى اتفاق بشأنها. مضيفا لقد جعلت التجارب المريرة لعدم التزام الولايات المتحدة والتقاعس الأوروبي عرقلة الامور للوصول الى اتفاق موثوق ومتوازن ومستديم.

وأكد الأدميرال شمخاني على أن "الاستراتيجية الأساسية للبلاد إلى جانب محاولة رفع العقوبات هي التركيز على إيجاد آليات لتحييد أدوات العقوبات، ولحسن الحظ تم اتخاذ إجراءات جيدة للغاية في هذا الصدد".

وفي اشارة الى الظروف الصعبة التي يعيشها الشعب الايراني و العقوبات الاقتصادية على البلاد، أكد النواب الحاضرين في الاجتماع على ضرورة أن يواصل الفريق المفاوض الإيراني جهوده الفعالة لاستعادة حقوق الشعب الايراني المفقودة حسب الاتفاق النووي والوصول الى نتيجة ايجابية.

/انتهى/

رمز الخبر 1922307

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • captcha