بعض الأطراف تقود حراكا لانجاح المخطط الدولي لاقصاء الاطار

رأى المحلل السياسي سعد محمد الكعبي، ان بعض اطراف العملية السياسية تقود حراكا مع اطراف وأحزاب في العراق بهدف ابعاد الاطار التنسيقي عن العملية السياسية وضمان عدم تشكيله الحكومة.

وأفادت وكالة مهر للأنباء، انه قال الكعبي ان “بعض الأطراف السياسية المدعومة دوليا تنفذ مخططا خارجيا يسعى الى عدم تشتت التحالف الثلاثي، وتقديم المزيد من الدعم المالي بهدف ضم اطراف أخرى لهذا التحالف من اجل ذهابه نحو تشكيل الحكومة”.

وأضاف ان “تصريحات بعض الأطراف السياسية تؤكد ان هناك تحركات باتجاه استخدام المال السياسي لضمان عدم انشقاق بعض اطراف التحالف الثلاثي وذهابها نحو الاطار التنسيقي”.

وبين ان “الهدف من الدعم الخارجي هو عدم وصول الاطار التنسيقي الى سدة الحكم، وهو مخطط صهيوني أميركي يراد منه اضعاف محور المقاومة، من دون الالتفات الى ان هذا المحور سيزداد قوة سواء بدخوله العملية السياسية من دونها”.

/انتهى/

رمز الخبر 1923585

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 1 + 1 =