الرئيس الإيراني يؤكد على الوحدة في العالم الاسلامي

قال الرئيس الايراني ان "الشيعة البريطانية" و "السنة الأمريكية "وجهان لعملة واحدة وكلاهما ضد وحدة العالم الإسلامي، بينما الوحدة قضية استراتيجية للجمهورية الإسلامية الإيرانية وليست قضية تكتيكية.

وأفادت وكالة مهر للأنباء، انه قال الرئيس الايراني حجة الإسلام سيد إبراهيم رئيسي في لقاء مع مجموعة من العلماء ورجال الدين أهل السنة أنتم أيها العلماء والمفكرون مصدر العديد من الخدمات في بلدكم. وقد يعيشون الشيعة والسنة معًا خلال سنوات عديدة في إيران.

وأشارالرئيس الايراني في جزء من خطابه إلى تنامي الحركات التكفيرية في المنطقة وقال: يجب أن نكون حريصين على تأثير الفكر التكفيري والسلفي في البلاد. الشيعة البريطانية والسنة الامريكية وجهان لعملة واحدة، وكلاهما مناهض للوحدة في العالم الإسلامي، في حين أن الوحدة هي قضية استراتيجية للجمهورية الإسلامية الإيرانية، وليست قضية تكتيكية.

/انتهى/

رمز الخبر 1923754

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 1 + 4 =