إيران عازمة على تطوير العلاقات مع الدول المستقلة والمقاومة من ضمنها كوبا

أكد الرئيس الإيراني آية الله "إبراهيم رئيسي"، لدى استقباله مساعد رئيس الوزراء الكوبي، عزم الجمهورية الاسلامية الايرانية على تطوير علاقاتها مع الدول المستقلة والمقاومة من ضمنها كوبا امام اطماع نظام الاستكبار العالمي.

وأفادت وكالة مهر للأنباء أن الرئيس الإيراني آية الله " إبراهي رئيسي" وخلال استقباله مساعد رئيس الوزراء الكوبي "ريكاردو كابريساس"، الاربعاء، وصف العلاقات بين طهران وهافانا بانها استراتيجية.

وأكد الرئيس الإيراني على أهمية استثمار الطاقات المتعددة والمتنوعة المتوفرة لدى البلدين لتطوير التعاون في مختلف المجالات التجارية والاقتصادية والزراعية والصحية والعلاجية.

وتابع السيد رئيسي في نفس الصدد: ان العلاقات الثنائية الايجابية والبناءة بين ايران وكوبا يمكن تعميمها ايضا على صعيد العلاقات الدولية.

وأشاد الرئيس الإيراني بنتائج اجتماع اللجنة المشتركة للتعاون الاقتصادي بين ايران وكوبا قائلاً: ان التعاون البناء بين البلدين في المجالات الصحية يمكن تطويره الى حد كبير وبامكانهما اعتمادا على طاقاتهما الذاتية تحقيق الاكتفاء الذاتي في مختلف المجالات وانتاج المنتوجات الاستراتيجية.

وأشار السيد إبراهيم رئيسي الى مجالات وطاقات التعاون بين ايران ودول منطقة اميركا اللاتينية واضاف: ان تراكم هذه الطاقات يفضي الى النمو الاقتصادي للطرفين وان الجمهورية الاسلامية الايرانية تعتزم تطوير علاقاتها مع الدول المستقلة والمقاومة من ضمنها كوبا امام اطماع نظام الاستكبار العالمي.

مساعد رئيس وزراء كوبا: العلاقات مع طهران استراتيجية وعمية

من جانبه سلم مساعد رئيس وزراء كوبا رسالة من رئيس بلاده للرئيس الايراني، مؤكدا رغبة كوبا بتطوير التعاون الاقتصادي والتجاري مع الجمهورية الاسلامية الايرانية.

ووصف كابريساس العلاقات السياسية والاقتصادية والتجارية بين طهران وهافانا بانها استراتيجية وعمية قائلاً: ان الخطط القصيرة والمتوسطة وطويلة الأمد يمكنها رفع العلاقات بين ايران وكوبا من مستوى العلاقات الثنائية الى متعددة الاطراف في منطقة اميركا اللاتينية.

/انتهى/

رمز الخبر 1923866

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 9 + 4 =