الحوار مع إيران يجب أن يكون مبنياً على موقف موحد لمجلس التعاون

أشار وزير الخارجية السعودي، فيصل بن فرحان،خلال كلمة عقب اجتماع لوزراء خارجية مجلس التعاون الخليجي، مع وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف أن الحوار مع إيران يجب أن يكون مبنياً على موقف موحد لمجلس التعاون، وذلك في ظل محادثات تستضيفها بغداد بين الرياض وطهران.

وأفادت وكالة مهر للأنباء، أن وزير الخارجية السعودي، فيصل بن فرحان، قال خلال كلمة عقب اجتماع لوزراء خارجية مجلس التعاون مع وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف، اليوم الأربعاء في الرياض: "يجب أن يكون حوارنا وتواصلنا مع إيران مبني على موقف موحد لمجلس التعاون".

وأضاف: "من خلال الحوار ندعوها للتهدئة والتعاون والالتزام بمبادئ الشرعية الدولية وحسن الجوار"، كما لفت إلى أنّ "التحديات التي تواجه مجلس التعاون الخليجي تشمل برنامج إيران النووي والصاروخي".

وكان وزير الخارجية السعودي قد صرح لوكالة رويترز قائلاً: "إن أيدينا ممدودة إلى إيران"، وفيما يتعلق بالمفاوضات الدولية مع طهران لإعادة إحياء الاتفاق النووي، قال: "إذا توصلنا إلى إحياء الاتفاق النووي، فسيكون أمراً جيداً".

وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية الإيرانية، سعيد خطيب زاده، في تصريح يوم أمس، إنّ إيران تتوجه أساساً نحو تعزيز علاقاتها الدبلوماسية والزيارات المتبادلة بينها وبين دول الجوار، مشيراً إلى أن موعد الجولة السادسة من الحوار الإيراني السعودي لم يحدد بعد.

/انتهى/

رمز الخبر 1924224

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 5 + 2 =