استشهاد فتى فلسطيني برصاص الاحتلال في رام الله

استشهد فتى فلسطيني من بلدة سلواد شرق رام الله بالضفة المحتلة، فجر اليوم السبت 25 يونيو 2022، متأثراً بإصابته برصاص الاحتلال أمس الجمعة.

وأفادت وكالة مهر للأنباء، انه أعلنت مصادر طبية، عن استشهاد الفتى محمد حماد (16 عامًا) متأثرًا بجراحه التي أصيب بها برصاص الاحتلال في وقت سابق من مساء الجمعة، قرب بلدة سلواد شرق مدينة رام الله.

ونقل موقع فلسطين اليوم عن المصادر، ان الفتى حماد أصيب برصاص الاحتلال دون معرفة تفاصيل إصابته، وجرى اعتقاله ونقله إلى جهة مجهولة، قبل أن يتم إبلاغ أهله بخبر استشهاده.

وأُصيب 131 فلسطينيا، أمس الجمعة، إثر اعتداء جيش الاحتلال الإسرائيلي على مسيرات منددة بالاستيطان، في مواقع متفرقة في شمالي الضفة.

وقالت جمعية الهلال الأحمر الفلسطيني، في بيان: إن طواقمها تعاملت مع 131 إصابة، منها 9 بالرصاص المعدني، ومسعف متطوع أُصيب بقنبلة غاز في الوجه؛ وأصيب 4 مواطنين جراء السقوط، و117 بحالات اختناق جراء استنشاق الغاز المسيل للدموع.

/انتهى/

رمز الخبر 1924766

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • captcha