عبد اللهيان يؤكد أهمية مصير اليمنيين بالنسبة لإيران

أكد وزير الخارجية الإيراني خلال لقائه المبعوث الأممي الخاص باليمن أن إيران لا يمكنها أن تكون غير مبالية بمصير 20 مليون يمني يعيشون في ظروف صعبة لتوفير الاحتياجات الأساسية.

أفادت وكالة مهر للأنباء ، أن وزير الخارجية الإيراني، حسين أميرعبداللهيان، استقبل اليوم المبعوث الأممي الخاص إلى اليمن، هانس غروندبرغ، حيث بحث الجانبان آخر المستجدات في اليمن وتبادل الآراء بشأنها.

وأشار وزير خارجية الإيراني، إلى أن صاحب القرار النهائي بشأن مصير اليمن هو شعب هذا البلد ، وأكد: "إن الجمهورية الإسلامية الإيرانية تريد السلام والاستقرار والأمن لأمة اليمن العظيمة وتؤمن بأن استقرار هذا البلد وأمنه له تأثير مباشر على استقرار وأمن المنطقة والخليج الفارسي".

وأضاف أمير عبد اللهيان: "استمرار الأوضاع القائمة وتحقيق وقف دائم لإطلاق النار يعتمد على الرفع الكامل للحصار الإنساني عن اليمن".

وأكد وزير الخارجية الايراني: "لا يمكننا أن نظل غير مبالين بمصير 20 مليون امرأة وطفل ورجل يمني يعيشون في ظروف صعبة لتوفير الاحتياجات الأساسية مثل الأدوية والغذاء والمياه الصحية.

وشكر أمير عبد اللهيان جهود الممثل الخاص للأمين العام للأمم المتحدة لشؤون اليمن ، وانتقد عدم تنفيذ بعض الالتزامات الواردة في الاتفاق ، وشدد على ضرورة رفع الحصار الإنساني عن اليمن.

ومن جهته، قال هانس غروندبرغ، الممثل الخاص للأمين العام للأمم المتحدة لشؤون اليمن ، في معرض شكره لجمهورية الإسلامية على أعمالها البناءة: "لقد سعيت إلى وقف إطلاق النار منذ بداية مهمتي كممثل خاص".

وأضاف: "لطالما شددت على أنه يتعين علينا التحرك نحو تحقيق وقف إطلاق نار مستقر ودائم بمشاركة جميع الأطراف".

/انتهى/

رمز الخبر 1926382

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • captcha