مينغ: إيران تتمتع بعلاقات سياسية وتجارية جيدة مع أعضاء منظمة شنغهاي للتعاون

التقى الرئيس الايراني السيد "ابراهيم رئيسي" بأمين عام منظمة شانغهاي للتعاون "جانغ مينغ" اليوم الخميس، على هامش أعمال القمة الـ 22 لزعماء منظمة شانغهاي، وأكد الأمين العام للمنظمة خلال اللقاء أن إيران تتمتع بعلاقات جيدة مع أعضاء المنظمة مؤكداً أنها ليست بالبلد الغريب بالنسبة لهم.

وأفادت وكالة مهر للأنباء أن  الرئيس الإيراني آية الله "إبراهيم رئيسي"، التقى في بداية اليوم الثاني من زيارته إلى أوزبكستان، مع الأمين العام لمنظمة شنغهاي للتعاون، جانغ مينغ، وشرح الخطوات التي اتخذتها الجمهورية الإسلامية الايرانية للانضمام إلى هذه المنظمة واوضح الامكانات الهائلة للجمهورية الإسلامية الايرانية في المجالات السياسية والتكنولوجية والاقتصادية والعبور، معلناً  استعداد إيران للتعاون مع "منظمة شنغهاي للتعاون" والدول الأعضاء فيها في مختلف المجالات.

وقال الأمين العام لمنظمة شنغهاي للتعاون، جانغ مينغ، " وقّعنا يوم أمس، بحضور وزير الخارجية الإيرانية "حسين أمير عبد اللهيان" معاهدة انضمام إيران إلى منظمة شنغهاي للتعاون، والتي تحتوي على  أربعون وثيقة. 
وتابع " جانغ مينغ": بعد اتخاذ هذه الإجراءات، ستتمكن إيران من المشاركة  كعضو دائم في منظمة شنغهاي للتعاون في العام المقبل. 

وأضاف: إيران دولة كبيرة ومؤثرة يمكنها أن تلعب دورًا مهمًا في أمن المنطقة والعالم بصفتها دولة كبيرة في المنطقة، الجمهورية الإسلامية الإيرانية؛ واعتمادًا على القواسم المشتركة التاريخية والثقافية الواسعة التي تربطها ببلدان المنطقة، فهي تتمتع بعلاقات سياسية وتجارية جيدة مع أعضاء منظمة شنغهاي للتعاون.

وفي إشارة إلى علاقات إيران مع أعضاء منظمة شنغهاي للتعاون خلال الـ 21 عامًا الماضية في عدة مجالات، أكد الأمين العام لمنظمة شنغهاي للتعاون، أن إيران ليست بالبلد الغريب بالنسبة لأعضاء المنظمة.

هذا وتضم هذه المنظمة الاعضاء الرئيسين "الهند، وكازاخستان، الصين، قرغيزيا، باكستان، روسيا، طاجيكستان، واوزبكستان".

وتشارك ايران وبيلاروسيا وافغانستان ومنغوليا بصفة مراقب، فيما دول آذربيجان وأرمينيا وكبموديا النيبال وتركيا وسيرلانكا فتشارك بصفة شركاء حوار لمنظمة شنغهاي للتعاون.

/انتهى/

رمز الخبر 1926541

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • captcha