جرائم العدو الصهيوني لن تجعلنا نقف مكتوفي الأيدي وسنقوم بالرد

قال الأمين العام لحركة الجهاد الإسلامي في فلسطين، أمس الأربعاء "جرائم العدو في جنين والضفة الغربية لن تجعلنا نقف مكتوفي الأيدي وسنقوم بواجباتنا والرد على هذه الجرائم".

وأفادت وكالة مهر للأنباء، انه الأمين العام لحركة الجهاد الإسلامي في فلسطين القائد زياد النخالة، صرّح مساء الأربعاء " أن جرائم العدو في جنين والضفة الغربية لن تجعلنا نقف مكتوفي الأيدي وسنقوم بواجباتنا والرد على هذه الجرائم".

وأكد القائد النخالة في تصريح صحفي، على وحدة الشعب الفلسطيني ستبقى في سلم أولوياتنا، مقدماً العزاء للشعب الفلسطيني وعوائل الشهداء الذين ارتقوا في جنين اليوم.

وصباح اليوم الأربعاء، أعلنت وزارة الصحة الفلسطينية عن ارتقاء أربعة شهداء وإصابة 44 مواطن عقب اقتحام قوات الاحتلال الصهيوني، مخيم جنين ومداهمة منزل الشهيد رعد خازم، والتي اعقبها وقوع اشتباكات عنيفة بين الاحتلال ومجاهدو سرايا القدس كتيبة جنين.

والجدير بالذكر أن اثنين من الشهداء تم انتشالهما من داخل منزل والد الشهيد رعد خازم المستهدف في مخيم جنين وهما محمد براهمة الملقب "بالواني" من بلدة عنزة و"عبد الرحمن خازم" شقيق الشهيد رعد حازم منفذ عملية "تل أبيب" بعد محاصرة المنزل، واستهدفه بصاروخ، ما ألحق به أضرارًا كبيرة وارتقاء الشهداء.

/انتهى/

رمز الخبر 1926820

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • captcha