لا يمكن التغاضي عن أمن إيران / في الحادث الأخير تم انتهاك الحجاب والعفة

قال خطيب صلاة الجمعة بطهران في إشارة إلى العمليات الأخيرة لحرس الثورة الاسلامية ضد الجماعات الإرهابية في شمال العراق لا يمكن التغاضي عن أمن إيران.

وأفادت وكالة مهر للأنباء، انه قال خطيب صلاة الجمعة بطهران حجة الإسلام الحاج علي أكبري في صلاة الجمعة هذا الأسبوع في طهران والتي أقيمت في جامعة طهران، في إشارة إلى كلمة حجة الإسلام رئيسي في الأمم المتحدة،  نشكر رئيسنا العزيز على خطابه العلمي والثوري والفني في الجمعية العامة للأمم المتحدة وعقد لقاءات مفيدة وفعالة.

وأشار حاج علي اكبري الى عضوية إيران في قمة شنغهاي  وتاثيرها على تطور العلاقات مع الشرق وتحسن الاقتصاد الايراني.

وأضاف: نتقدم بخالص الشكر لجهود حرس الثورة الاسلامية لتدمير قواعد الجماعات المناهضة للثورة والانفصالية في أعماق الحدود الشمالية للمنطقة في العراق.

وأكد حجة الإسلام الحاج علي أكبري: انه لانسمح لأي احد ان يمس أمن بلدنا. وكانت لهذه الجماعات أفعال مثل تهريب المخدرات والسلاح، وتعطيل الشؤون الاقتصادية، والاعتداء على أمن البلاد، وهم موجودون في 50 و 60 قاعدة، في حال ان لم تفِ السلطات الإقليمية بالتزاماتها تجاه الحكومة الايرانية.

وأوضح حجة الإسلام الحاج علي أكبري، في إشارة إلى الأحداث الأخيرة في البلاد، أن ملحمة جديدة خلقت في قلب هذه الصعوبات والفتن من قبل أمتنا العزيزة. وإن التجمع الأخير لأبناء طهران أفشل مخططات العدو.

/انتهى،
رمز الخبر 1926846

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • captcha