إيران ترحب بمشاركة الشركات الروسية في تطوير البنية التحتية للنقل والترانزيت

قال نائب الرئيس الايراني، محمد مخبر، أن طهران ترحب بمشاركة الشركات الروسية في تطوير البنية التحتية الايرانية للنقل والترانزيت.

وأفادت وكالة مهر للأنباء، ان نائب الرئيس الايراني، خلال لقائه مع المساعد الخاص للرئيس الروسي، إيغور ليفيتين، اعتبر استمرار الاجتماعات وزيادة التنسيق بين طهران وموسكو خطوة نحو تنفيذ الخطط المشتركة، قائلا: "ان الاجتماعات بين سلطات البلدين يمكن أن تؤدي إلى تنفيذ الاتفاقيات في اسرع وقت ممكن".

واشار إلى توفير الارضيات اللازمة لتنفيذ مشروع ممر الشمال والجنوب، مضيفا: "اننا نأمل ان نشهد الاسراع في تنفيذ هذا المشروع المهم والفعال بالمشاركة الجادة للطرفين".

وتطرق مخبر إلى القدرات الهائلة والفرص الاستثنائية المتوفرة في ساحل مكران (جنوب شرق البلاد)، مؤكدا ان الجمهورية الاسلامية ترحب بمشاركة الشركات الروسية في إنشاء واستكمال البنية التحتية الايرانية في مجال النقل والترانزيت.

وشدد مخبر على ضرورة تنفيذ العقود والاتفاقيات بين البلدين خاصة في مجال الطاقة، قائلا: "ان تنفيذ الاتفاقيات ومشاركة البلدين في تطوير حقول النفط والغاز مهمة للغاية ويجب متابعتها بجدية".

واعتبر إزالة القضايا الشائكة والعقبات المصرفية خطوة نحو تنمية التعاون الاقتصادي والتجاري بين البلدين، مبينا انه تم توقيع اتفاقيات جيدة بين البلدين في هذا المجال، واكد على ضرورة الإسراع في التنفيذ الكامل لهذه الاتفاقيات.

وتابع: "انه يمكن لإيران وروسيا حل المشاكل المصرفية القائمة بشكل كبير باستخدام العملة الوطنية للبلدين في التبادلات التجارية، حيث ان هذا الإجراء يمكن أن يؤدي إلى توسع العلاقات التجارية الثنائية".

وأشار إلى أنه يمكن للبلدين لعب دور في ضمان المنتجات الغذائية على المستوى الإقليمي من خلال التعاون الثنائي، وان يوسع البلدين علاقاتهما التجارية والاقتصادية من خلال تنفيذ خطط ومشاريع مشتركة في مختلف المجالات مثل إنتاج السيارات.

وبدوره، وصف إيغور ليفيتين، العلاقات الواسعة بين البلدين بأنها تفتح الطريق لتحقيق الأهداف المشتركة، قائلا: "سأتفقد مشروع خط سكة حديد "رشت–أستارا" وميناء بحر قزوين خلال حضوري في ايران للاطلاع على عملية تنفيذ المشروع بشكل دقيق".

/انتهى/

رمز الخبر 1929826

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • captcha