القوات الامريكية تحتجز 6000 شخص في العراق

قالت الامم المتحدة ان آلاف الاشخاص محتجزون في العراق بشكل غير شرعي في انتهاك سافر للقانون الدولي وان 6000 من بين 10000 سجين هم في ايدي القوات الامريكية.

 وافادت وكالة مهر للانباء نقلا عن رويترز ان "كوفي عنان" الامين العام للامم المتحدة قال في تقرير لمجلس الامن "لا يزال احتجاز آلاف الاشخاص بشكل غير شرعي من أكبر التحديات التي تواجه حقوق الانسان" في العراق.
 
وأعلنت وزارة العدل العراقية ان هناك نحو 10000 محتجز في شتى انحاء العراق من بينهم 6000 محتجزون لدى القوات المتعددة الجنسيات التي تقودها الولايات المتحدة.
 
وقال عنان في تقريره "بالرغم من الافراج عن بعض المحتجزين لا يزال عددهم في تصاعد, الاحتجاز لمدد طويلة دون امكانية الوصول الى المحامين والمحاكم محظور بموجب القانون الدولي بما في ذلك حالات الطوارئ."
 
واتخذ مجلس الامن قرارا قبل عام ينهي الاحتلال الذي قادته الولايات المتحدة للعراق لكنه يسمح للجيش الامريكي بمواصلة عمليات الاحتجاز حتى بعد تسليم السلطة للعراقيين في يونيو/ حزيران عام 2004 في تعارض واضح مع معاهدات جنيف.
 
وكانت الولايات المتحدة وقت تسليم السلطة للعراقيين تحتجز أكثر من 8000 "محتجز لاسباب امنية وجنائية في مراكز تسيطر عليها القوات الامريكية من بينها سجن ابو غريب سيئ السمعة بسبب فضيحة انتهاك حقوق السجناء العراقيين فيه على ايدي الجنود الامريكيين.
 من جهة اخرى
قالت منظمة العفو الدولية المدافعة عن حقوق الانسان الشهر الماضي ان سجن ابو غريب وسجن حربي امريكي اخر في غوانتانامو بكوبا هما دليل واضح على ان واشنطن تضرب بحكم القانون وحقوق الانسان عرض الحائط وهو اتهام وصفه الرئيس الامريكي بانه "سخيف"./انتهى/

رمز الخبر 193182

تعليقك

You are replying to: .
  • 3 + 0 =