الطريق الوحيد لانقاذ فلسطين هو المقاومة والصمود والتوكل على الله

ثمن قائد الثورة الاسلامية مقاومة الشعب الفلسطيني وفصائل المقاومة ومن بينها حماس , مؤكدا ان الطريق الوحيد لانقاذ فلسطين هو المقاومة والصمود والتوكل على الله الى جانب اتخاذ اجراءات عملية.

وافادت وكالة مهر للانباء ان قائد الثورة الاسلامية آية الله العظمى السيد علي الخامنئي استقبل عصر اليوم الثلاثاء رئيس المكتب السياسي لحركة حماس خالد مشعل والوفد المرافق له.
واعتبر قائد الثورة الاسلامية , مستقبل القضية الفلسطينية بالرغم من جميع الصعوبات والظلم والجرائم ضد الشعب الفلسطيني , بانه مستقبل مشرق ويبعث على الامل , مضيفا : هذا وعد الله الذي لا يخلف بان النصر الالهي هو حليف المؤمنين بالله والمجاهدين في سبيله.
واشار قائد الثورة الاسلامية الى جانبين من جوانب الاحداث على الساحة الفلسطينية , معتبرا هذه الاحداث بانها اكبر الاحداث التاريخية , مضيفا : ان احد جوانب هذه الاحداث هو صمود سكان غزة في مواجهة اشد الضغوط , والجانب الآخر هو خيانة بعض الدول العربية التي تتظاهر بالاسلام تجاه الشعب الفلسطيني.
واعتبر سماحة آية الله العظمى الخامنئي صمود قادة حماس في مواجهة الضغوط والتهديدات والالاعيب السياسية بانه امر قيم للغاية , مضيفا : ان الجمهورية الاسلامية الايرانية تعتبر القضية الفلسطينية قضيتها ودعمها واجبا شرعيا واسلاميا.
واشار سماحته الى المحالاوت الواسعة للاعداء لارغام ايران على اتخاذ موقف غير مكترث ازاء فلسطين , مضيفا : ان الاعداء جربوا جميع الوسائل ولكنهم منوا بالفشل.
واضاف قائد الثورة الاسلامية : ان احد الاسباب الرئيسية لمناصبة الاستكبار العداء للجمهورية الاسلامية الايرانية هي القضية الفلسطينية , ولو تقاعست ايران عن القضية الفلسطينية فان العديد من هذه العداوات ستتقلص , ولكننا في هذه القضية صامدون ولن نتنازل.
ولفت آية الله العظمى الخامنئي الى دعم الشعب الفلسطيني للقضية الفلسطينية , مضيفا : ان الشعب الايراني يدعم القضية الفلسطينية من اعماق قلبه , وببركة الامام الخميني (رض) فان هذه القضية ترسخت في نفوس وايمان الشعب الايراني.
واكد سماحته ان القضية الفلسطينية اذا تمت تسويتها بشكل صحيح فان العديد من مشاكل الامة الاسلامية سوف تحل , واشار الى التهديدات الاخيرة للكيان الصهيوني ضد الشعب الفلسطيني , مضيفا : اذا شن الكيان الصهيوني حربا اخرى ضد سكان غزة , فسيتلقي هذه المرة صفعة وهزيمة اقسى من هزيمته السابقة , وسيفتضح امره اكثر امام العالم.
من جانبه اعرب رئيس المكتب السياسي لحركة حماس في هذا اللقاء عن تقديره للمواقف الشجاعة لقائد الثورة الاسلامية والشعب والحكومة الايرانية في دعم الشعب الفلسطيني , وقدم تقريرا عن آخر الاوضاع في غزة والضفة الغربية  وقال : ان المقاومة هي الخيار الاستراتيجي لحماس وفصائل المقاومة والشعب الفلسطيني , ولن نستلسم مطلقا في مواجهة الضغوط السياسية والعسكرية.
واشار الى التهديدات العسكرية الاخيرة للكيان الصهيوني ضد سكان غزة , مضيفا : اذا ارتكب الكيان الصهيوني خطأ وشن حربا اخرى , فسيتحمل هذه المرة هزيمة منكرة لان سكان غزة المؤمنين وبالرغم من جميع الضغوط , يمتلكون معنويات وقدرة صمود اكبر مقارنة مع حرب 22 يوما./انتهى/

رمز الخبر 1001255

تعليقك

You are replying to: .
  • 5 + 7 =