رئيس الجمهورية يؤكد على ايجاد روابط مستقلة عن النظام الاقتصادي الدولي

اكد رئيس الجمهورية على ضرورة ايجاد روابط مستقلة عن النظام الاقنصادي الدولي باعتباره آلية لا بد منها للحيلولة دون انتقال الازمة الاقتصادية الى الدول النامية.

وافاد مراسل وكالة مهر للانباء ان رئيس الجمهورية محمود احمدي نجاد قال في كلمة القاها في الملتقى الاقتصادي بين الجمهورية الاسلامية الايرانية والبرازيل بطهران اليوم والتي حضرها الرئيس البرازيلي : ان الاقتصاد الرأسمالي قد وصل الى نهاية الطريق وليس في مجال الاقتصاد فحسب وانما يلاحظ ذلك ايضا في مجال القضايا السياسية والامنية.
واكد احمدي نجاد على ضرورة اخراج الاموال المستخدمة في العلاقات الاقتصادية للنظام الدولي بشكل احادي الجانب ضد شعوب الدول النامية من نطاق علاقات الدول النامية لان النظام الاقتصادي العالمي ليس مطمئنا.
وشدد رئيس الجمهورية على ان التعاون بين ايران والبرازيل هو طريق مأمون يحقق اكثر الفوائد للناشطين الاقتصاديين في البلدين , مضيفا : يجب علينا تنظيم علاقاتنا الاقتصادية على اساس المصالح الوطنية وكلما قلصنا ارتباطنا مع النقد العالمي فاننا سنضمن مصالح البلدين.
واشار رئيس الجمهورية الى البنى التحتية والامكانيات الواسعة والمتنوعة للبلدين للارتقاء بمستوى العلاقات الاقتصادية , مضيفا : ان العلاقات الاقتصادية الحالية لا تلبي رضا الطرفين , ولدينا النية لزيادة حجم هذه العلاقات في المرحلة الاولى خلال سنة واحدة الى 10 مليارات دولار , ومن ثم نخطو خطوات اوسع./انتهى/
رمز الخبر 1084297

تعليقك

You are replying to: .
  • 6 + 8 =