الاتحاد الأوروبي يرفض مقترح ترامب بإعادة روسيا إلى «G7»

رفض رئيس المجلس الأوروبي دونالد توسك، يوم أمس، مقترحا للرئيس الأمريكي دونالد ترامب يقضي بإعادة ضم روسيا إلى مجموعة الدول السبع الكبرى، قائلا إن هناك أسبابا أكثر من ذي قبل لاستبعاد موسكو.

وقال الرئيس الأمريكي إن "من المناسب" إعادة انضمام روسيا إلى ما كانت تعرف باسم مجموعة الثماني قبل استبعادها في عام 2014 بعد ضمها لشبه جزيرة القرم الأوكرانية ومن ثم دعمها تمردا مناهضا لكييف في منطقة دونباس الصناعية بشرق أوكرانيا.

وقال دونالد توسك رئيس المجلس الأوروبي: "قبل عام، في كندا، اقترح الرئيس ترامب إعادة ضم روسيا إلى مجموعة السبع، وأكد صراحة أن ضم روسيا لشبه جزيرة القرم كان مبررا جزئيا. وينبغي لنا أن نقبل هذه الحقيقة".

وأضاف: "لا يمكن أن نقبل هذا المنطق تحت أي ظرف".

وفي وقت سابق من هذا الأسبوع، رفضت ألمانيا وفرنسا وبريطانيا أيضا فكرة دعوة روسيا للعودة إلى المجموعة.

وفرضت الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي عقوبات على روسيا بسبب دورها في صراع أوكرانيا الذي قتل فيه حوالي 13 ألف شخص حتى الآن، بحسب بيانات الأمم المتحدة.

وقال توسك إن أسباب استبعاد موسكو من المجموعة لا تزال قائمة وإن ثمة أسبابا جديدة منذ ذلك الحين لاستمرار استبعادها، بما في ذلك "الاستفزاز الروسي على بحر آزوف"، في إشارة واضحة إلى احتجاز بحارة أوكرانيين العام الماضي.

وأضاف "ثانيا: عند دعوة روسيا لمجموعة السبع للمرة الأولى، كان يُعتقد أنها ستسير على طريق الديمقراطية الليبرالية وسيادة القانون وحقوق الإنسان. هل هناك أحد من بيننا يستطيع أن يقول باقتناع تام، بعيدا عن الحسابات التجارية، إن روسيا تسير على هذا الطريق؟".

وتضم مجموعة السبع حاليا الولايات المتحدة، واليابان، وألمانيا، وبريطانيا، وفرنسا، وإيطاليا، وكندا./انتهى/

رمز الخبر 1897351

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 1 + 4 =