قيام دولة الامارات العبرية بتطبيع العلاقات مع الكيان الصهيوني عمل مخز وخبيث للغاية

أكد امين مجلس صيانة الدستور في ايران آية الله "جنتي" ان قيام دولة الامارات العبرية بتطبيع العلاقات مع الكيان الصهيوني، عمل مخز وخبيث للغاية.

وافادت وكالة مهر للأنباء، انه في اجتماع مجلس صيانة الدستور اليوم، قال آية الله "جنتي": "ان قيام دولة الامارات الرجعية في تطبيع العلاقات مع الكيان الصهيوني، عمل مخز وخبيث للغاية".

واضاف: على الرغم من أن بعض دول الخليج الفارسي، مثل السعودية والإمارات، لديها علاقات سرية مع الكيان الصهيوني الذي يقتل الأطفال منذ سنوات، فإن شعوب العالم الإسلامي لا تنسى خيانة حكامها العملاء.

واعرب "جنتي" عن تقديره لبيان رئيس مجلس الشورى الاسلامي في اداء خطوة الامارات الاخيرة، وقال: إن تطبيع وإعلان العلاقات بين بعض الدول الرجعية في المنطقة مع الكيان الصهيوني لن يساعد أبدا على بقاء هذا الكيان الزائف.

ومن ناحية اخرى تطرق امين مجلس صيانة الدستور الى انقلاب 19 أغسطس 1953 السيئ الصيت، وأكد على أن الولايات المتحدة يجب أن تشعر بالخجل دائما تجاه الشعب الايراني بسبب هذا الانقلاب، مضيفا: في ذلك الوقت أطاحت بريطانيا واميركا بحكومة مصدق، كان هذا نتيجة الثقة في الاستكبار، طبعا بعد الثورة الإسلامية، ورغم كل تحركات ومحاولات اميركا، تم قطع يد هذه الدولة المتغطرسة عن ايران، بفضل إجراءات الإمام الخميني (رض) وقائد الثورة ويقظة الشعب.

وفي جانب آخر من حديثه اشار آية الله "جنتي" الى وفاة آية الله "تسخيري" مستشار قائد الثورة الاسلامية لشؤون العالم الاسلامي، وصداقته القديمة معه وشرح ابعاد شخصية هذا العالم المجاهد، وقال: كان آية الله تسخيري حقا رجلا فريدا، وقدم العديد من الخدمات الثقافية للعالم الإسلامي، سائلا الباري تعالة ان يتغمده برحمته الواسعة.

وفي الختام أكد آية الله "جنتي" على ضرورة الالتزام بالتوصيات الصحية خلال اقامة مراسم العزاء الحسيني./انتهى/

رمز الخبر 1906775

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 2 + 0 =