مناورات الرسول الاعظم تميزت باستخدام تقنيات حديثة في توجيه الصواريخ

 أكد قائد قوات حرس الثورة الاسلامية ان العمليات المشتركة للصواريخ والطائرات المسيرة في مناورات الرسول الاعظم الجارية وسط البلاد مؤشر على الارادة القوية للشعب الإيراني، مضيفا ان من مميزات هذه المناورات هو الاختبار الناجح لتقنيات حديثة في انظمة توجيه الصواريخ والطائرات المسيرة والقيادة.

وأفادت وکالة مهر للأنباء أنه أكد قائد قوات حرس الثورة الاسلامية اللواء حسين سلامي ان العمليات المشتركة للصواريخ والطائرات المسيرة في مناورات الرسول الاعظم الجارية وسط البلاد مؤشر على الارادة القوية للشعب الإيراني، مضيفا ان من مميزات هذه المناورات هو الاختبار الناجح لتقنيات حديثة في انظمة توجيه الصواريخ والطائرات المسيرة والقيادة .

ونقل المركز الاعلامي لقوات حرس الثورة قوله من ميدان المناورات : لقد تم استخدام اعداد كبيرة من الطائرات المسيرة المقاتلة في المرحلة الاولى من المناورات التي جرت اليوم الجمعة ، موضحا ان هذه الطائرات مجهزة بتقنيات حديثة في مجال السيطرة والتوجيه ، واستخدام الذكاء الصناعي في بحثها عن الاهداف ، الى جانب اطلاق صواريخ باليستية بدقة عالية في اصابة الهدف ، الامر الذي يمنح البلاد قوة دفاعية رادعة.

واضاف ان ما تم انجازه اليوم يعبر عن الارادة الصلبة للشعب الإيراني في الدفاع عن قيمه السامية ، ويجسد تصميم الجمهورية الاسلامية في الدفاع عن سيادتها الوطنية وحماية النظام الاسلامي المقدس في مقابل اعداء الاسلام وايران.

واعتبر اللواء سلامي ان هذا اليوم هو يوم جديد ومتفاوت لقوات الجو - فضاء التابعة لحرس الثورة الاسلامية ، متقدما بالتهاني والتبريكات لقائد الثورة الاسلامية الكبير والشعب الإيراني ولاصدقاء الثورة الاسلامية بهذا الانجاز الكبير.

وأنطلقت المرحلة الاولى من مناورات الرسول الاعظم في نسختها الـ15 صباح اليوم الجمعة باجراء عمليات مشتركة لاطلاق الصواريخ والطائرات المسيرة لقوات الجو - فضاء التابعة لحرس الثورة الاسلامية في منطقة الصحراء المركزية وسط البلاد.

وذكر المركز الاعلامي لقوات حرس الثورة أن المناورات بدأت بالرمز المقدس ( يازهراء) حيث تم اطلاق اعداد كبيرة من صواريخ ارض - أرض الباليستية بالتزامن مع تسيير الطائرات المسيرة الهجومية الحاملة للقنابل.

وجرت المرحلة الأولى من المناورات صباح اليوم بحضور القائد العام لحرس الثورة الاسلامية اللواء حسين سلامي وقائد قوات الجو - فضاء التابعة للحرس العميد أمير علي حاجي زادة وجمع من قادة القوات المسلحة في الجمهورية الاسلامية ، وتم في هذه المرحلة استخدام طرازات جديدة من الصواريخ الباليستية والطائرات المسيرة، حيث تمكنت الصواريخ والمسيرات من تدمير اهداف العدو المفترضة.

يذكر ان صواريخ ارض - ارض الباليستية الجديدة مزودة برؤوس حربية منفصلة ، وبالامكان توجيهها من الجو ، كما انها قادرة على اختراق دفاعات العدو المضادة للصواريخ.

/انتهى/

المصدر: ارنا

رمز الخبر 1911025

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 5 + 11 =