الهجمات العدوانية الأميركية الأخيرة انتهاك صارخ لسيادة ووحدة الاراضي السورية

ادان المتحدث باسم الخارجية الايرانية سعيد خطيب زادة بشدة الهجمات العدوانية وغير القانونية للقوات الاميركية على مناطق في شرق سوريا، واعتبرها انتهاكا صارخا لحقوق الانسان والقوانين الدولية.

وأفادت وكالة مهر للأنباء، أنه قال خطيب زادة في تصريح له مساء الجمعة: ان هذه الهجمات التي تاتي استمرارا للاعتداءات المتواصلة للكيان الصهيوني على الاراضي السورية، جرت في الوقت الذي تتواجد فيه القوات الاميركية بصورة غير شرعية في الاراضي السورية منذ عدة اعوام وتقوم بنهب ثرواتها الطبيعية ومنها النفط التي تعد حقا طبيعيا للشعب السوري.

واضاف: كما ان القواعد الاميركية غير الشرعية الموجودة في الاراضي السورية تقوم بتدريب العناصر الارهابية وتستخدمها اداة لتحقيق اغراضها.

واعتبر متحدث الخارجية الايرانية هذه الخطوة التي اقدمت عليها الادارة الاميركية الجديدة انتهاكا صارخا لسيادة ووحدة الاراضي السورية وخرقا للقوانين الدولية ومن شانها تصعيد المواجهات العسكرية والمزيد من زعزعة الاستقرار في المنطقة./انتهى/

رمز الخبر 1912229

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 3 + 13 =