حالة تأهب قصوى للقوات الأمريكية لقاعدة "بلد" في العراق

کشفت مصادر مطلعة يوم السبت ان القوات الأمريكية رفعت حالة التأهب إلى القصوى في قاعدة "بلد" الجوية في العراق تحسبا من أي رد فعل على الضربات التي شنتها أمريكا في سوريا، وفقاً لقناة "فوكس نيوز".

وأفادت وكالة مهر للأنباء، انه نقلت القناة الأمريكية عن مصادر مطلعة قولها: قد تستمر حالة التأهب عدة أيام وتعتبر إجراءا احترازيًا روتينيًا نظرًا للظروف الحالية على الأرض.

واضافت "إن حماية قوات التحالف هي الأولوية الأولى، لذا فإن رفع مستويات حماية القوة أمر حكيم" بحسب تعبیرها.

وقالت المصادر انه في قاعدة بلد الجوية، تم اتخاذ قرار منفصل من قبل شركة Sallyport Global، وهي شركة متعاقدة مع الحكومة الأميركية، بوضع المقاولين الأميركيين في حالة تأهب قصوى.

ونوهت الى انه ومن الساعة 6:30 مساءً إلى 5:00 صباحًا بالتوقيت المحلي لن يُسمح إلا بالحركة الضرورية للمهمة في القاعدة، وستكون معدات الحماية مطلوبة لأي شخص خارج المباني المحصنة.

وتعرضت قاعدة بلد الجوية لهجوم صاروخي بالكاتيوشا نهاية الأسبوع الماضي وأصيب شخص، وكانت ادارة الرئيس الجديد بايدن قد اجازت تنفيذ اعتداء على فصائل المقاومة على الاراضي السورية.

وتعتبر فصائل المقاومة العراقية القوات الاميركية في العراق انها قوات محتلة خاصة بعد قرار مجلس النواب العراقي العام الماضي بوجوب خروجها من العراق.

/انتهى/

رمز الخبر 1912230

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 1 + 6 =