نيكول باشينيان يعلن فوزه في الانتخابات التشريعية..

أعلن رئيس الوزراء الأرميني نيكول باشينيان فوزه في الانتخابات التشريعية التي تم اجراءها في البلاد، بعد ان حل حزبه في المقدمة وفق ما اظهرت نتائج جزئية.

وأفادت وكالة مهر للأنباء، انه قال باشينيان ان الشعب الأرميني أعطى حزبه العَقْد المدني والتفويض لحكم البلاد. ومن جانبه اعترض حزب المرشح روبرت كوتشاريان على النتائج الجزئية للانتخابات التشريعية.

واضاف إنّ هناك مئات الإشارات من مراكز الاقتراع تشهد على تزوير مُنَظّم ومُخطّط له. واعتبر ان ما حدث هو بمثابة سبب خطير لانعدام الثقة. مشيرا الى ان لن يعترف بالنتائج حتى يتم النظر في الانتهاكات.

وجرت عملية الاقتراع الحضوري أمس الأحد، حيث بلغت نسبة الإقبال حسب البيانات الأولية للجنة الانتخابات المركزية 49.4%.

من جهته، أعلن أرتور سركسيان رئيس بلدية سيسيان، أن الشرطة فتشت المقر المركزي لكتلة "أرمينيا" التي يتزعمها الرئيس الأسبق للبلاد روبرت كوتشاريان، وكذلك منازل أعضاء المقر المحلي للكتلة، ولم يحدد سبب عمليات التفتيش.

وشارك في الانتخابات البرلمانية 21 حزبا وأربع كتل هي "أرمينيا" و"لدي شرف"، و"الوطن الحر"، و"كتلة الديمقراطيين شيرينيان باباجانيان"، فيما نسبة دخول الكتل الحزبية البرلمان 7%، والأحزاب 5%.

ومن المتوقع إعلان النتائج الأولية للتصويت اليوم الاثنين، والنهائية بعد أسبوع من يوم التصويت.

ووفقا لاستطلاع أجرته وكالة "نوفوستي" في أرمينيا، فإن "المتنافسين الرئيسيين هما كتلة "أرمينيا" بزعامة الرئيس الأرمني الأسبق روبرت كوتشاريان، وحزب "العقد المدني" لرئيس الوزراء بالإنابة نيكول باشينيان.

وأشارت الاستطلاعات إلى أن "الكتلة الانتخابية لرئيس الدولة السابق سيرج سركسيان "لدي شرف"، وحزبي "أرمينيا المزدهرة"، و"أرمينيا المستنيرة"، تتمتع بفرص وفيرة لدخول البرلمان".

/انتهى/

رمز الخبر 1915507

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 8 + 7 =