قوات الاحتلال تشن حملة اعتقالات في القدس والاقصى

تواصل قوات الاحتلال، الاعتداء على سكان فلسطينيين ومتضامنين معهم في حي "الشيخ جراح"، وسط القدس المحتلة والاقصی.

وأفادت وکالة مهر للأنباء، انه صرحت شهود عيان، أن قوات الاحتلال منعت الليلة، السكان من التواجد في ساحات الحي باستخدام الهراوات، وأخرجت المتضامنين والصحفيين بالقوة.

وأشار الشهود إلى أن القوات اقتحمت أحد المنازل بالقوة، بعد كسر بابه، واعتدت على السكان فيه.

والسبت، اعتدى مستوطنون، على أهالي حي "الشيخ جراح" والمتضامنين معهم، برشّ غاز الفلفل عليهم.

ومنذ قرابة شهر، تمنع قوات الاحتلال المتضامنين من مساندة سكان الحي المهدد بالتهجير لصالح المستوطنين، كما تعرقل عمل المسعفين والصحفيين.

وتواجه 28 عائلة فلسطينية خطر الإخلاء من المنازل التي تُقيم فيها منذ عام 1956.

وتدعي جماعات استيطانية إسرائيلية أن المنازل أقيمت على أرض كانت بملكية يهودية قبل عام 1948، وهو ما ينفيه السكان.

وتسببت مخططات الاحتلال بتفجير مواجهات خلال الأسابيع الماضية بين الفلسطينيين والشرطة الإسرائيلية.

كما انه اقتحم عشرات المستوطنون باحات المسجد الأقصى المبارك، صباح اليوم الاثنين تحت حماية مشددة من قوات الاحتلال الخاصة.

وصرحت مصادر محلية، بأن عددا من المستوطنين اقتحموا المسجد الأقصى على شكل مجموعات صغيرة ومتتالية من باب المغاربة، ونفذوا جولات استفزازية في باحاته.

/انتهى/

رمز الخبر 1915516

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 7 + 3 =