رئيسي يشدد على رفع العقوبات والتحقق منه ومنح ضمانة اساسية للاتفاق

قال الرئيس الايراني ان في عملية المفاوضات، أظهرت إيران استعدادها للتوصل إلى اتفاق وأي جهود من جانب الطرف الآخر في هذا الصدد يجب أن يشمل رفع العقوبات والتحقق منه ومنح ضمانة اساسية للاتفاق.

وأفادت وكالة مهر للأنباء، انه اشار الرئيس الايراني آية الله ابراهيم رئيسي، خلال اتصال هاتفي الذي أجراه الرئيس الفرنسي ايمانوئيل ماكرون إلى إقرار أميركا بفشل سياسة "الضغوط القصوى"، مؤكدا عزيمة طهران الجادة للتوصل الى اتفاق مستدام كما ان الجهود التي ينبغي للطرف المقابل أن يبذلها في هذا السياق ينبغي ان تشمل الغاء الحظر والتحقق منه ومنح الضمانات بهذا الشأن.

ولفت الى ان الاستقرار والامن الاقليمي لايتحقق سوى عبر سبل داخل المنطقة وليس عبر التدخلات من خارجها.

ودعا الى اهتمام المجتمع الدولي الى الازمة الانسانية التي يواجهها الشعب اليمني، داعيا الى إزالة الحصار الجائر المفروض عليه.

من جهته قال ماكرون إن من حق الجمهورية الاسلامية الايرانية أن تفقد الثقة بأميركا لأنها التي تسببت بهذه الازمة.

وأدان ماكرون الاعتداءات العسكرية على الشعب اليمني لاسيما الهجمات الاخيرة.

وتباحث الرئيسان الايراني والفرنسي حول سبل توطيد العلاقات بين بلديهما.

/انتهى/

رمز الخبر 1921538

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • captcha