كندا توسع العقوبات ضد روسيا

أدخلت كندا، عقوبات جديدة ضد الاتحاد الروسي. طالت 43 شخصا ردا على توقيع الرئيس الروسي فلاديمير بوتين على وثائق بشأن قبول مناطق جديدة في البلاد.

وأفادت وكالة مهر للأنباء، انه صرح بيان نشر على الموقع الإلكتروني للحكومة الكندية، بإدراج زوجة السكرتير الصحفي لرئيس روسيا تاتيانا نافكا وأطفالهما إليزافيتا بيسكوفا ونيكولاي بيسكوف في قائمة العقوبات. كما فرضت عقوبات على أفراد أسر رئيس مؤسسة الدولة للتنمية إيغور شوفالوف ورئيس روستيخ سيرغي تشيميزوف.

وفقا للبيان "من الآن فصاعدا، يحظر إجراء بعض المعاملات التجارية مع أراضي منطقتي خيرسون وزابوروجيه، بما في ذلك الاستثمارات والصادرات".

وذكرت حكومة كندا أنها "لا تعترف بنتائج الاستفتاءات على انضمام جمهوريتي دونيتسك ولوغانسك الشعبيتين وخيرسون وزابوروجيه إلى روسيا"على حد زعمها.

ووقع الرئيس الروسي فلاديمير بوتين اليوم الجمعة ، في 30 سبتمبر، اتفاقيات بشأن ضم أراض جديدة لروسياو ردا على ذلك، وسعت بريطانيا قائمة العقوبات المناهضة لروسيا لتشمل رئيس البنك المركزي الروسي، إلفيرا نابيؤلينا كما اتخذت تدابير مماثلة من قبل وزارة الخزانة الأمريكية، بالإضافة إلى السيدة نابيؤلينا، فرضت عقوبات على أعضاء مجلس الاتحاد وأقارب مسؤولين روس.

/انتهى/
رمز الخبر 1926854

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • captcha