محتجون يقاطعون كلمة بايدن في قمة المناخ بمصر

أبعد أمن الأمم المتحدة مجموعة من المتظاهرين عن جلسة الرئيس الأميركي جو بايدن خلال مؤتمر المناخ المنعقد بمصر، بعدما أطلقوا صيحات واعتراضات أثناء خطابه.

وأفادت وكالة مهر للأنباء، ان خلال خطاب بايدن الذي استمر 22 دقيقة في قاعة المؤتمرات الرئيسية والمزدحمة على هامش مؤتمر المناخ بمنتجع شرم الشيخ السياحي، أصدر نشطاء المناخ أصواتا تشبه عواء الذئب ورفعوا لافتة قبل أن توقفهم شرطة الأمم المتحدة وتخرجهم من الجلسة.

وذكرت وكالة "فرانس برس" أنه أثناء إلقاء بايدن لكلمته، صرخ أحد الحضور وبدا أنه من السكان الأصليين من أميركا اللاتينية أو الشمالية: "التعويض عن انبعاثات الكربون حل خاطئ".

المحتج الذي اقتاده أفراد الأمن خارج قاعة الجلسة، أشار بذلك إلى خطة أميركية يمكن من خلالها لأصحاب الشركات تعويض انبعاثات ثاني أكسيد الكربون من خلال الاستثمار في مشروعات مناخية في بلدان العالم النامي لتقليل انبعاثات غازات الاحتباس الحراري.

وقال المتظاهر "نحن نتجه نحو انهيار مناخي وشيك"، وأنه "لن ينقذنا جيف بيزوس"، في إشارة إلى مؤسس شركة التجارة الإكترونية الشهيرة "أمازون"، وإلى ما قاله المبعوث الأميركي الخاص للمناخ جون كيربي حين أعلن في وقت سابق هذا الأسبوع، عن برنامج لتعويض انبعاثات الكربون يساعد الدول النامية في تسريع التحول عن استخدام الوقود الأحفوري.

وأوضح أن الولايات المتحدة ستقوم بتطوير هذا البرنامج مع "صندوق بيزوس إيرث" ومؤسسة "روكفلر".

لا يزال استخدام ما يسمى الأسواق الطوعية للكربون، لخفض التلوث الناتج عن غاز ثاني أكسيد الكربون، يثير جدلا كبيرا، إذ يرى الكثير من المحللين أن هذه الممارسات التي يصعب مراقبتها لا تمنح الشركات حافزا قويا كافيا لتقليل انبعاثاتها.

/انتهى/

رمز الخبر 1927861

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • captcha