الرئيس الإيراني: المنشورات الفرنسية المسيئة دليل واضح على فشل مؤامرتهم في إثارة الفوضى

أكد الرئيس الإيراني، حجة الاسلام السيد ابراهيم رئيسي، أن اللجوء إلى الإساءة بذريعة حرية التعبير دليل واضح على عبثية منطق المتطاولين ويأسهم من تحقق مؤامرة اثارة الفوضى وانعدام الأمن في البلاد.

وأفادت وكالة مهر للأنباء، أن حجة الإسلام ، السيد إبراهيم رئيسي ، أدان التصرف الوقح للصحيفة الفرنسية في الإساءة للمرجعية والقيم الدينية، مساء اليوم (الأحد) في اجتماع مجلس إدارة الحكومة الإيرانية، مضيفاً: "اللجوء إلى الإساءة بذريعوة الحرية، دليل واضح على عبثية منطق المتجاوزين ويأسهم من تحقق أي ثمار لمؤامرة الفوضى وانعدام الأمن في البلاد".

وأشار رئيس الجمهورية إلى العبارات العبثية للرئيس الأمريكي الذي شبه كل دول العالم برقع السراويل الأمريكية ، واعتبر كلام الرؤساء الأمريكيين في إذلال الدول والحكومات بانها لها سابقة وقال ان هذه الكلمات هي نوعا من العودة إلى ثقافة الحقبة الاستعمارية ، وهو دليل على ان وراء مزاعم اميركا الخادعة في الدفاع عن حقوق الإنسان وحقوق المرأة ، نوازع رهبة ووحشية وروح فرعونية.

وفي جزء آخر من كلمته ، إشار رئيسي إلى لقاءاته واجتماعته العديدة مع الأهالي ، خلال الجولات الإقليمية والاجتماعات العامة ، وطلب من المسؤولين والمدراء إدراج الزيارات الميدانية ومتابعة حل مشاكل وهموم الأهالي ضمن أجندتهم. .

كما احيا الرئيس الايراني ذكرى شهداء الرحلة 752 واكد على المتابعة الكاملة للقضية ، وكذلك إحياء ذكرى انتفاضة 9 يناير ونهضة أهالي قم باعتبارها جزء من تصاعد الحركة الإسلامية .

/انتهى/

رمز الخبر 1929581

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • captcha