ايران ونيكاراغوا تدافعان عن السلام والعدالة

اكد رئيس الجمهوية محمود احمدي نجاد ان شعوب امريكا اللاتينية تشهد حاليا صحوة ثورية وان مطالبها هي مطالب الشعوب في تحقيق الكرامة الانسانية.

وافاد مراسل وكالة مهر للانباء ان رئيس الجمهورية الاسلامية الايرانية محمود احمدي نجاد قال في مؤتمر صحفي ظهر اليوم قبيل اقامة مراسم توديع الرئيس النيكاراغوي دانيال اورتيغا : ان الشعب النيكاراغوي وحكومته يسعيان الى تحقيق العدالة والتطور والمحافظة على الاستقلال وتحقيق مطالبه , مشيرا الى ان دول وشعوب امريكا اللاتينية لديهما اتحاد وتعاون جيد فيما بينها.
واضاف : ان توجهات شعوب ودول امريكا اللاتينية مشابهة جدا لتوجهات الشعب الايراني ونحن نشعر بتقارب بين شعبنا وشعوب امريكا اللاتينية وان تزامن الثورة الايرانية مع الثورة النيكاراغوية سيوثق العلاقات بين البلدين.
واشار الدكتور احمدي نجاد الى ان ايران ترغب في توسيع علاقاتها مع نيكاراغوا  معتبرا ان التجارب التي يملكها البلدان بالامكان الاستفادة منها في خدمة شعبي البلدين.
واوضح رئيس الجمهورية ان المحادثات التي عقدها مع اورتيغا كانت جيدة جدا مؤكدا ان العلاقات السياسية والدولية بين البلدين متقاربة جدا. 
واشار احمدي نجاد الى ان التعاون في مجالات الطاقة والموانئ والزراعة كانت اهم محاور المحادثات بين ايران ونيكاراغوا.
من جانبه اعرب رئيس نيكاراغوا دانيال اورتيغا عن سعادته لزيارة الجمهورية الاسلامية الايرانية , معتبرا انها خطوة في تعزيز علاقات التعاون بين ايران ونيكاراغوا.
واشار اورتيغا الى ايران ونيكارغوا لديهما اهداف مشتركة وان الامر الهام بالنسبة لهما هو استقلال الشعوب./انتهى/

 


رمز الخبر 500441

تعليقك

You are replying to: .
  • 6 + 3 =