الصين تطالب امريكا بوقف المراقبة قبالة سواحلها

طالبت وزارة الدفاع الصينية البحرية الامريكية بتعليق اعمال المراقبة التي تجريها قبالة السواحل الجنوبية للصين.

 وأفادت وكالة مهر للانباء نقلا عن الاذاعة البريطانية ان هذه التصريحات التي أدلى بها الناطق باسم وزارة الدفاع الصينية جاءت بعد اسبوع من المناوشات بين غواصات امريكية وسفن صينية.
 
وفي أول تعليق علني له, كرر الوزير الموقف الصيني الرسمي, قائلا ان السفن الامريكية الغير مسلحة كانت تقوم بعمليات غير قانونية داخل مياه المنطقة الاقتصادية الخاصة للصين.
 
ومن جانب آخر, اعلنت وزيرة الخارجية الامريكية هيلاري كلينتون اثر محادثات في واشنطن مع نظيرها الصيني يانغ جييشي ان الصين والولايات المتحدة توافقتا الاربعاء على تفادي اي حوادث مستقبلا بين القوات البحرية في البلدين.
 
وصرحت كلينتون للصحافيين "اتفقنا على العمل على ان لا تتجدد مثل تلك الحوادث في المستقبل".
 
وتم اللقاء بين الوزيرين في حين اتهمت واشنطن سفنا صينية بمضايقة سفينة استكشاف اميركية الاحد قبالة السواحل الصينية.
 وكانت الولايات المتحدة قد وجهت شكوى رسمية للحكومة الصينية عن طريق الملحق العسكري الصيني في واشنطن عن الحادث الذي وقع يوم الاحد الماضي, حيث قالت إن إحدى سفنها الحربية تعرضت لـ "مضايقة" خمس سفن صينية قامت بمناورات خطيرة على مقربة منها أثناء تواجدها على مسافة 120 كيلو مترا تقريبا من جزيرة هاينان الجنوبية الواقعة في بحر الصين الجنوبي.
 ورفضت الصين التهمة الموجهة اليها قائلة ان السفينة الامريكية كانت تنشط في المنطقة بدون تصريح صيني.
 
وحول تفاصيل الحادث, ذكر بيان صادر عن البنتاجون إن السفينية "يو إس إن إس إيمبيكيبل", التابعة للبحرية الأمريكية, قامت بضخ الماء باتجاه إحدى السفن الصينية عبر خراطيم مكافحة الحرائق بغرض إبعادها عن المكان.
 
لكن, ورغم قوة دفع المياه من الخراطيم, فقد قام طاقم السفينة الصينية بخلع ثيابهم, ولم يبقوا عليهم سوى ملابسهم الداخلية, ومن ثم تابعوا التقدم باتجاه السفينة الأمريكية حتى وصلوا إلى مسافة ثمانية أمتار منها فقط.
 
وأضاف بيان وزارة الدفاع الأمريكية قائلا: "في يوم الثامن من شهر آذار/مارس عام 2009, رافقت خمس سفن صينية السفينية يو إس إن إس إيمبيكيبل وقامت بمناورات وحركات عدائية على مسافة قريبة جدا منها, وذلك في جهد منسَّق وواضح لمضايقة سفينة الاستطلاع الأمريكية بينما كانت تقوم بعمليات روتينية في المياه الدولية".
 
الا ان الصين وصفت الشكوى الامريكية بغير المقبولة.
 
يذكر ان السفينة (إيمبيكابل) مصممة خصيصا للتحري عن الغواصات./انتهى/

رمز الخبر 848656

تعليقك

You are replying to: .
  • 1 + 9 =