قائد الثورة : الشعر الثوري يجب ان يكون في خدمة العدالة والوحدة

أكد قائد الثورة الاسلامية آية الله العظمى السيد علي الخامنئي ان الشعر الثوري هو الشعر الذي يكون في خدمة اهداف الثورة أي العدالة والانسانية والوحدة والرفعة الوطنية والتقدم الشامل للبلاد وبناء الانسان .

وافادت وكالة مهر للأنباء ان قائد الثورة الاسلامية قال لدى استقباله جمعا من المثقفين واساتذة الشعر والادب الفارسي والشعراء الشباب والمخضرمين الايرانيين وجمعا من الشعراء من الهند وباكستان وافغانستان وطاجيكستان وأذربيجان بمناسبة حلول الذكرى العطرة لميلاد الامام حسن بن علي عليهما السلام، ان الشعر الشريف يجب ان يدافع بكل صراحة عن جبهة الحق امام جبهة الباطل وسيطرة اجهزتها الاعلامية في العالم .

   واشاد قائد الثورة الاسلامية الى مقاومة بعض الشعراء الشباب لهذه الاجواء المسمومة وقال ان هذه المقاومة تدل على تقبل المسؤولية، واضاف : ان اي شعر ينظم اليوم ضد الظلم وفي سياق اهداف الامة الاسلامية فيما يخص اليمن والبحرين ولبنان وغزة وفلسطين وسوريا هو مصداق للشعر الحكيم .  

 واشار سماحته ايضا الى حلول ذكرى قصف مدينة سردشت الايرانية بالقنابل الكيميائية على يد النظام العراقي السابق واعتبر مظلومية الشعب الايراني نموذجا هاما ومؤثرا جدا يمكن ايصاله الى العالم بلسان الشعر وقال : ان وسائل الاعلام العالمية التي تسيطر عليها امريكا وبريطانيا والصهاينة تقوم في بعض الاحيان بافتعال ضجة اعلامية من اجل حيوان لكنها تصمت بكل وقاحة امام مثل هذه الجرائم وجرائم مماثلة كالقصف الذي يتعرض له اليمن في هذه الايام والعدوان الذي شن على غزة في العالم الماضي والعدوان على لبنان /انتهى/ .

رمز الخبر 1856194

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 6 + 4 =