تعاون إيراني عراقي مشترک في مجال مكافحة الارهاب على الشريط الحدودي

نوّه قائد قوات حرس الحدود الايراني "العميد احمد علي كودرزي"، الى وجود تعاون وتنسيق جيد بين ايران والعراق في مجال تامين الحدود المشتركة؛ مبينا ان احد البرامج المشتركة بين البلدين خلال العام الحالي يرتكز على تدمير معاقل الجماعات الارهابية والعناصر الشريرة.

وأفادت وكالة مهر للأنباء، انه قال العميد كودرزي في تصريحه اليوم الخميس خلال اللقاء مع كبار قادة الشرطة بمحافظة كرمانشاه (غرب)،: ان الجمهورية الاسلامية الايرانية تتمتع اليوم بأعلى نسبة من الامن والاستقرار وذلك بفضل تضحيات القوات المسلحة والتوجيهات الحكيمة لسماحة قائد الثورة.

واكد، بان قوى الامن الداخلي وقوات حرس الحدود تبذل على مدار الساعة، قصارى الجهود لتامين حدود البلاد ودحر الاعداء.

وفي معرض الاشارة الى الوضع الامني داخل محافظة كرمانشاه، اكد قائد قوات حرس الحدود ان هذه المحفاظة المتاخمة لمدينتين عراقيتين تشهد تحركات بين حين واخر من جانب الزمر المناوئة واعداء الجمهورية الاسلامية، لكنها تحظى بظروف جيدة جدا وليس هناك اي قلق بشان الوضع الامني في نقاطها الحدودية.

وشدد على ان قوات حرس الحدود المستعدة واليقظة في محافظة كرمانشاه تمكنت على الدوام من افشال مخططات الاعداء والفئات المناوئة، وستواصل مهامها خلال العام الجديد (الايراني – بدا في 21 اذار / مارس 2021)، وبمزيد من الاقتدار للدفاع عن سلامة اراضي البلاد.

ولفت العميد كودرزي، بان حرس الحدود الايراني سيضاعف اجراءاته بالتعاون مع الجانب العراقي من اجل القضاء على المعاقل التابعة للجماعات الارهابية والعصابات الشريرة.

وختم، بان قوى الامن الداخلي والشرطة الايرانية وضعت على جدول اولوياتها الرئيسية خلال العام الجديد، مكافحة عمليات تهريب البضائع والسلاح والمخدرات.

/انتهى/

رمز الخبر 1913138

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 1 + 1 =