نواجه مشاكل كثيرة على طول الطريق ولكننا لا نشعر بخيبة أمل

قال المساعد السياسي لوزير الخارجية الايراني عقب اجتماع فيينا يوم الجمعة اننا اصبحنا نسير على الطريق ولكن الطريق الذي امامنا مليء وعر وصعب ويتطلب إرادة سياسية قوية من جانب الولايات المتحدة لاتخاذ قرار برفع جميع الحظر.

وأفادت وكالة مهر للأنباء، انه في تصريح لوكالة انباء الاذاعة والتلفزيون الايراني قال عراقجي : "تم عقد اجتماع اللجنة المشتركة للتفاوض بين إيران وباقي أعضاء الاتفاق النووي حول عودة إيران والولايات المتحدة إلى التزاماتهما في الاتفاق النووي، ورفع الحظر من قبل الولايات المتحدة وعودة ايران الى التزاماتها في الاتفاق النووي ".

وذكر عراقجي أن "طريقة العمل كانت أننا تفاوضنا مع أعضاء الاتفاق النووي وتفاوضوا هم أيضًا مع الولايات المتحدة على حدة وبشكل منفصل ".

* إطار الإجراءات التي يجب أن يتخذها الطرفان أصبح الآن أكثر وضوحا من ذي قبل

وصرح مساعد وزير الخارجية بأننا شكلنا مجموعتي عمل في مجال رفع الحظر، وكذلك في مجال البرنامج النووي. وأضاف أن "الفريقين أجروا مناقشات مكثفة على مدى ثلاثة أيام، ويمكن القول إنهم دفعوا العمل الى الامام وان اطار الاجراءات التي ينبغي ان يتخذها الطرفان باتت اكثر وضحوما نوعا ما من ذي قبل وان بعض الاجراءات باتت واضحة صراحة وكذلك كيف يجب أن تتخذ الأطراف الإجراءات، التي ينبغي أن تكون في مرحلة واحدة  بات واضحا وجرى بحثها .

وقال "هناك بعض العمل الذي يتعين القيام به للتحضير والاتفاق على قائمة الإجراءات التي يجب على كل جانب اتخاذها في خطوة واحدة ، ولضمان رفع جميع اشكال الحظر الذي يتعين رفعه".

وقال عراقجي : "أعني كل الحظر الذي يتعين على الولايات المتحدة رفعه بحسب الاتفاق النووي، وكل الحظر الذي فرض خلال السنوات الأربع الماضية في عهد ترامب، والذي يجب رفعه بالكامل. "

*  اصبحنا نسير على الطريق ولكن أمامنا طريق مليء بالصعاب والعراقيل

وقال الدبلوماسي الإيراني الكبير: "لقد كان أسبوعًا مزدحمًا وكانت هناك مشاورات مستمرة بين جميع الأطراف". لقد عقدنا اجتماعات ثنائية مع ثلاث دول أوروبية بشكل منفصل ومع روسيا والصين، وقد ساعد ذلك كثيرًا في دفع المناقشات إلى الأمام.

وأضاف عراقجي: "نحن على الطريق، لكن الطريق أمامنا مليء بالعراقيل والمشاكل، ويتطلب الكثير من العمل، الأمر الذي يتطلب إرادة سياسية قوية من جانب الولايات المتحدة لتقرر رفع جميع  الحظر، ونأمل في تحقيق النتائج ".

وصرح نائب وزير الخارجية: "قررنا أن تعود الوفود إلى عواصمها لبضعة أيام لمزيد من المشاورات، ومن المحتمل أن يستأنف الاجتماع الأربعاء المقبل بحضور إيران ومجموعة 4 + 1." سنبدأ العمل يوم الأربعاء وسنقرر الاستمرار لبضعة أيام حسب تقدم العمل.

* هناك مشاكل كثيرة على طول الطريق ولكننا لا نشعر بخيبة أمل

وصرح عراقجي تحسبا لتصرفات الجانب الآخر: "حقيقة أنه في ظل هذه الظروف الصعبة لكورونا، حيث تخضع فيينا للحجر الصحي الكامل، جاءت هذه الدول إلى فيينا واجتمعت في ظل ترتيبات وبروتوكولات صحية خاصة لمثل هذه المباحثات المهمة تشير إلى جدية الدول الأعضاء في الاتفاق النووي من اجل إحياء الاتفاق النووي من جديد لقد رأينا هذه الروح الإيجابية والجادة في أعضاء الاتفاق النووي هذا ما أظهروه في المفاوضات.

وقال عباس عراقجي ان اجواء المحادثات كانت ايجابية وبناءة وقد قطعنا الى الات جزءا من الطريق الى الامام ولكن ليس حتما ان يقود ذلك الى تحقيق نتائج فهناك الكثير من المشاكل في الطريق ولكننا لسنا يائسين .

وتابع عراقجي : "لكل طرف مواقفه الخاصة، إذا كانت هذه المواقف متسقة ، فلن تكون هناك حاجة إلى الكثير من المفاوضات والحوار". هناك خلافات بين مواقف الطرفين وهذه هي طبيعة أي تفاوض.

وقال الدبلوماسي الإيراني الكبير: "المفاوضات ستقرب هذه المواقف من بعضها البعض وستلبى مطالبنا وستلبى مطالب الجانب الآخر المتعلقة بعودة إيران إلى الاتفاق النووي".

وأضاف العرقجي: "مهمتنا هي تقريب مواقف الجانبين، ومن الطبيعي أن هذه مهمة صعبة وتستغرق وقتا، والجميع يصر على رغباته ومواقفه".

* تصور إيران للرفع الكامل للعقوبات

وردا على السؤال ما هو رأيك في الرفع الكامل للعقوبات؟ وقال: "من وجهة نظرنا، الرفع الكامل للعقوبات يعني كل العقوبات التي تم ذكرها في الاتفاق النووي ويجب رفعها بحسب الاتفاق النووي، وكافة الحظر الذي تم فرضه خلال السنوات الأربع الماضية في عهد ترامب".

وأشار رئيس الوفد الإيراني في اجتماع اللجنة المشتركة للاتفاق النووي : "هذا هو اجمالي الحظر الذي ينبغي رفعه برأينا، كل اشكال الحظر في السنوات الأربع الماضية كانت بشكل ما بسبب الاتفاق النووي ". وكانت الإدارة الأمريكية السابقة قد فرضت سلسلة من الحظر على إيران تحت عناوين مختلفة من أجل إسقاط الاتفاق النووي والتوصل إلى اتفاق أفضل. يجب رفع كل ذلك، لأن كل هذا كان مرتبطًا بطريقة ما بالاتفاق النووي . هذا هو تصورنا عن رفع جميع اشكال الحظر ومن الطبيعي أن نتحرك في هذا الاتجاه.

/انتهى/

رمز الخبر 1913397

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 2 + 1 =