يوم القدس مبادرة لإحياء القضية الفلسطينية/ الصهاينة في طريق مغلق

صرح مساعد رئيس البرلمان الايراني في الشؤون الدولية "حسین امیرعبداللهیان" أن يوم القدس العالمي هو مبادرة من الإمام الخميني "رض" لإحياء القضية الفلسطينية مؤكداً موقف طهران الداعم للشعب الفلسطيني بكل قوة وحزم لافتاً إلى أن الصهاينة باتوا في طريق مغلق.

وأفادت وكالة مهر للأنباء أن "حسین امیر عبداللهیان"، قال في كلمته خلال مؤتمر القدس الشريف الدولي على الانترنت اليوم الثلاثاء، مشيرا الى يوم القدس العالمي بمبادرة من الامام الخميني (رض) الراحل من أجل إحياء قضية فلسطين التاريخية وجرحها العميق.

واضاف: إن إطلاق هذا اليوم العالمي يصب في مصلحة تعزيز وحدة الامة الاسلامية وجميع الضمائر الحية في ارجاء العالم من أجل دعم قضية القدس والشعب الفلسطيني المظلوم.

ونوه الى ان يوم القدس العالمي يختلف عن الماضي بسبب تفشي فيروس كورونا كما انه يقام خلال العام الجاري في وقت تلقّى الصهاينة، خلال الايام الاخيرة، ضربات مؤلمة في الاراضي المحتلة والتي تدلل على جزء صغير من غضب المقاومة وردها على اعتداءات الصهاينة وممارساتهم في زعزعة أمن المنطقة.

ولفت الى ان العام الجاري شهد ايضا تطبيع بعض الحكام العرب كالامارات والبحرين بضغوط من البيت الابيض.

ووصف هذه الحركات بالاستعراضية والتي لاقت احتجاجات بين شرائح وشعوب المنطقة لاسيما البحرين والامارات ولاينبغي التصور على ان التطبيع يدلل على قوة الصهاينة بل يعكس ضعفهم وسيرهم الى الزوال اذ يسعون لتثبيت اركانهم المهزوزة.

ولفت الى ان هؤلاء الحكام الذين لم يقدموا اي دعم للشعب الفلسطيني المظلوم يقفون اليوم الى جانب الاعداء لتوجيه طعنات خناجرهم الى هذا الشعب من الخلف.

وشدد ان هذه الطعنات لن تغير المعادلة القائمة في فلسطين ومن يؤثر بقوة هو الرأي العام لدى شعوب المنطقة والامة الاسلامية والمقاومة القوية والراسخة.

/انتهى/

رمز الخبر 1914152

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 4 + 4 =