اللواء موسوي: ليس هناك داعي للقلق على حدودنا مع أفغانستان

قال القائد العام للجيش الإيراني: "ليس هناك أي قلق على الحدود الشرقية وقواتنا المسلحة مستعدة دائما لمواجهة التهديدات الكبيرة".

وأفادت وكالة مهر للأنباء، نقلا عن اعلام الجيش الإيراني أن القائد العام للجيش الإيراني، اللواء عبد الرحيم موسوي، خلال زيارته للحدود الشرقية للبلاد قال : "لا داعي للقلق على حدود المنطقة الشرقية، فقواتنا المسلحة مستعدة دائما لمواجهة التهديدات الكبرى ".

واشار اللواء موسوي الى ان زيارته لهذه المنطقة تاتي لتفقد القوات العسكرية وقوات حرس الحدود مضيفاً: "وبطبيعة الحال اننا وفي ضوء الجذور المشتركة مع الشعب الافغاني نتمنى لهم الامن والاستقرار والهدوء ونشعر بالقلق تجاه الاشقاء الافغان".

واكد اللواء موسوي قائلا: ان قواتنا المسلحة جاهزة منذ اعوام لمواجهة التهديدات الكبرى ولو وقع حادث ما فانها ستقوم بحلها ومعالجتها على وجه السرعة والقوة.

وشدد القائد العام للجيش الايراني أنه: "لا يوجد الان اي قلق على حدودنا الشرقية ونحن بطبيعة الحال لسنا غافلين اطلاقا عن النوايا الخبيثة للذين من الممكن ان يستغلوا الاوضاع في افغانستان للقيام بعمل ما.

وتفقد اللواء موسوي خلال الزيارة مراكز الرصد والمراقبة في الحدود الشرقية ومنظومات الطائرات المسيرة والحرب الالكترونية.

ورافق القائد العام للجيش الايراني في هذه الزيارة التفقدية، العميد آذريان قائد مقر قوات الجيش في شمال شرق البلاد./انتهى/

رمز الخبر 1916111

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 2 + 16 =