فصائل المقاومة: سيف القدس ما زال مشرعًا ومعركتنا لم ولن تنتهي إلا بزوال العدوان

حذرت فصائل المقاومة بغزة اليوم الثلاثاء العدو من مواصلة مخططاته ومشاريعه الاستيطانية في الضفة والقدس، موضحةً أنها لن نتوانى عن حماية وجود شعبنا.

وأفادت وكالة مهر للأنباء، انه بينت فصائل المقاومة بغزة أن سيف القدس ما زال مشرعًا ومعركتنا لم ولن تنتهي إلا بزوال العدوان عن الأرض الفلسطينية ومقدساتها.

وشددت فصائل المقاومة بغزة على وقوفها مع الاسرى وعدم السماح للاحتلال بالاستفراد بهم مهما كانت التضحيات.

وأكد القيادي في حركة الجهاد الإسلامي أحمد المدلل أن المقاومة تراقب عن كثب جرائم الاحتلال داخل السجون، وأن قضية الأسرى هي القضية الرئيسية للشعب الفلسطيني كما هي قضية المواجهة مع الاحتلال.

وقال القيادي المدلل :"المطلوب إشعال كافة نقاط التماس في الضفة المحتلة مع الاحتلال حتى يعلم بأن قضية الأسرى هي قضية الشعب الفلسطيني".

وأضاف :"الأسرى يقفون وقفة واحدة وعلى قلب رجل واحد لفضح جرائم الاحتلال داخل السجون وأبرزها سياسة الإهمال الطبي".

وتابع المدلل :"سياسة الإهمال الطبي يتحول فيها الطبيب لمحقق ولا يحصل المريض على العلاج الكافي، وينهش المرض جسد الأسرى".

وأشار إلى أن الأسرى من خلال هذه الحملة التي أسموها بـ"الحرية حق" يريدون أن يوصلوا رسالة للمجتمع الدولي أنهم يتعرضون لانتهاك حقوقهم فيما لا تتحرك الإنسانية لنصرتهم.

وأوضح المدلل أن الأسرى في هذه المعركة لا يمتلكون إلا إرادتهم وإصرارهم على الانتصار على السجان.

/انتهى/

رمز الخبر 1921950

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 5 + 7 =