الدول الإسلامية یجب ان لاتزیل القبح من التطبيع مع الكيان الصهيوني

قال رئيس مجلس الشوری الإسلامي في ایران: "يجب على الدول الإسلامية أن تحرص على عدم ازالة القبح من التطبیع مع الکیان الصهيوني.

وأفادت وكالة مهر للأنباء، أن قاسم خان سوري، نائب رئيس مجلس النواب الباكستاني، التقى محمد باقر قالیباف، رئيس المجلس الشوری الإسلامي، مساء الثلاثاء 22 فبراير/شباط.

وفي بداية الاجتماع، أشار رئيس مجلس الشورى الإسلامي إلى أن العلاقات بين إيران وباكستان قديمة جدا وهذه القضية الهامة ترجع الی انتصار الثورة الإسلامية في الأبعاد السياسية والثقافية والاقتصادية والأمنية وقال: لقد سافرت سلطات إيران وباكستان إلى البلدين على مدى السنوات الأربعين الماضية، مما يدل على عمق العلاقات الوثيقة بين الأمم والحكومات وفي هذا البين المجلس الحادي عشر والحكومة الثالثة عشرة، التي تولت مهامها اخیرا، لدیها تركيز قوي على زيادة التواصل في المجالات السياسية والاقتصادية والثقافية، إلخ.

وأشار رئيس مجلس الشورى الإسلامي إلى أن قضية أفغانستان وقضية وضع الحكومة المستقبلية للبلاد مهمة للبلدين وحقيقة أن جميع الفئات والمکونات الأفغانية یجب ان تلعب دورا في الحكومة المشتركة.

وقال: "إن جذور المشاكل في المنطقة هي تدخل وأعمال الولايات المتحدة والکیان الصهيوني، وبناء على ذلك، يجب على الدول الإسلامية أن تلاحظ أن تحرص على عدم ازالة القبح من التطبیع مع الکیان الصهيوني. وحتى الحكومات والأمم الإسلامية يجب أن ترفع تكلفة التواصل مع الکیان الصهيوني ويجب أن تقف إيران وباكستان بحزم في هذا المجال.

وأشار قاسم خان سوري، نائب رئيس مجلس النواب الباكستاني، إلى أن باكستان كانت أول دولة اعترفت بإيران عند انتصار الثورة الإسلامية، وأننا بذلنا جهودا كبيرة لمواجهة العقوبات القمعية المفروضة على إيران، وهذا واضح في تصريحات وتصرفات رئيس وزراء بلادنا، معربا عن أمله في أن تنتهي هذه العقوبات الاقتصادية في أسرع وقت ممكن.

/انتهی/

رمز الخبر 1922145

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 4 + 14 =