الجمهورية الاسلامية الايرانية ترحب بمبادرة رئيس المجلس السياسي الاعلى في اليمن

رحب المتحدث بأسم وزارة خارجية الجمهورية الاسلامية الايرانية سعيد خطيب زادة بمبادرة رئيس المجلس السياسي الاعلى في اليمن مهدي المشاط لانهاء الحرب ورفع الحصار وتسوية الازمة اليمنية

وأفادت وكالة مهر للأنباء، انه رحب المتحدث باسم وزارة خارجية الجمهورية الإسلامية الإيرانية في تصريح له بهذا الشأن اليوم الثلاثاء، بمبادرة السلام التي أطلقها رئيس المجلس السیاسي الأعلى في اليمن، وقال: تحتوي الخطة التي قدمتها صنعاء بحسن نية على رسالة قوية حول الإرادة الحازمة لإنهاء الحرب ورفع الحصار الجائر عن الشعب والتسوية السياسية للأزمة اليمنية ، وإذا تم التفاعل معها بجدية وإيجابية يمكن أن تكون أرضية جيدة لإنهاء الحرب الحالية.

واضاف المتحدث باسم الخارجية الايرانية: نأمل عشية شهر رمضان الكريم بإعطاء الأولوية للقضايا الإنسانية وعملية تبادل الأسرى، وان نشهد نهاية للصراع والمصالحة الوطنية في اليمن.

يذكر ان رئيس المجلس السياسي الاعلى في اليمن مهدي المشاط قد أعلن يوم السبت، عن مبادرة تنص على تعليق الضربات الصاروخية والطيران المسير وكافة الأعمال العسكرية باتجاه السعودية براً وبحراً وجواً لمدة 3 أيام واستعدادا لتحويل هذا الإعلان لالتزام نهائي ودائم في حال التزام السعودية بإنهاء الحصار ووقف غاراتها على اليمن بشكل نهائي ودائم.

كما شملت المبادرة الإعلان عن وقف المواجهات الهجومية في عموم الجبهات الميدانية بما فيها جبهة مأرب لمدة 3 أيام، والاستعداد التام للإفراج عن كامل الأسرى، إذا بادلها الطرف الآخر بالمثل.

كما ان رئيس لجنة الأسرى في صنعاء، عبد القادر المرتضى، اعلن يوم الأحد، التوافق مع التحالف السعودي على صفقة لتبادل الأسرى عبر الأمم المتحدة للإفراج عن 2223 أسيراً.

ولفت المرتضى في تغريدة له عبر "تويتر" إلى أنّ "التبادل يشمل 1400 من الجيش واللجان مقابل 823 من الطرف الآخر، بينهم 16 سعودياً"، مؤكداً أن "صفقة التبادل ستشمل الإفراج عن ناصر منصور هادي (شقيق الرئيس الهارب) ومحمود الصبيحي (وزير الدفاع السابق)".

/انتهی/

رمز الخبر 1922795

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 7 + 8 =