إيران على استعداد للوصول الى اتفاق جيد/الجانب الامريكي مسؤول مباشر عن اطالة المفاوضات في فيينا

أكد وزير الخارجية الايراني ان الجانب الامريكي هو المسؤول المباشر عن اطالة المفاوضات لغاية الان بطرحه بعض المطالب الاضافية.

وأفادت وكالة مهر للأنباء، انه انتقد وزير الخارجية الايراني حسين امير عبداللهيان، فرض اجراءات حظر جديدة من جانب اميركا ضد بعض الافراد والشركات الايرانية، وقال: ان ايران جاهزة لاتفاق جيد ومستديم الا ان الجانب الامريكي هو المسؤول المباشر عن اطالة المفاوضات لغاية الان بطرحه بعض المطالب الاضافية.

جاء ذلك في اتصال هاتفي لوزير الخارجية العماني بدر بن حمد البوسعيدي مع وزير الخارجية الايراني حسين امير عبداللهيان مساء الاحد، جرى خلاله البحث وتبادل وجهات النظر حول العلاقات الثنائية والقضايا الاقليمية والدولية ذات الاهتمام المشترك من ضمنها الهدنة في اليمن وكذلك مفاوضات فيينا.

وهنأ امير عبداللهيان نظيره والحكومة والشعب العماني بحلول شهر رمضان المبارك، واعرب عن امله باستمرار الهدنة في اليمن، موجها الشكر والتقدير لدور سلطنة عمان البناء في هذا الصدد.

واضاف وزير الخارجية الايراني: ان المهم الان هو الالغاء الكامل للحصار الانساني بموازاة استمرار الهدنة. كما ان ارسال المساعدات الانسانية الى الشعب اليمني امر مهم جدا في الوقت الحاضر.

وحول مفاوضات فيينا، انتقد امير عبداللهيان فرض اجراءات حظر جديدة من جانب اميركا على بعض الافراد والشركات الايرانية وقال: ان الجمهورية الاسلامية الايرانية على استعداد للوصول الى اتفاق جيد ومستديم الا ان الجانب الامريكي مسؤول مباشر عن اطالة المفاوضات لغاية الان بطرحه بعض المطالب الاضافية.

ومن جانبه هنأ وزير خارجية سلطنة عمان في هذا الاتصال الهاتفي الحكومة والشعب الايراني بحلول شهر رمضان المبارك، ورحب بارساء الهدنة في اليمن، ووجه الشكر والتقدير للجمهورية الاسلامية الايرانية لجهودها في هذا السياق، معربا عن امله بان تؤدي الهدنة لتوفير الارضية اللازمة للمحادثات بين الاطراف اليمنية واعادة فتح حدود اليمن.

واتفق وزيرا خارجية ايران وعمان على مواصلة المشاورات حول القضايا المدرجة في جدول اعمال البلدين.

/انتهى/

رمز الخبر 1922853

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 8 + 2 =