أمير عبداللهيان: إيران ترحب دائما بالحوار والتعاون مع الاتحاد الأوروبي

قال وزير الخارجية الايراني: إن الجمهورية الإسلامية الإيرانية ترحب دائما بالحوار والتعاون مع الاتحاد الأوروبي.

وأفادت وكالة مهر للأنباء، انه ناقش وزير الخارجية الايراني حسين أمير عبداللهيان خلال اتصال هاتفي مع نظيره السويدي توبياس بيلستروم وجهات النظر حول القضايا ذات الاهتمام الثنائي والدولي.

وأثناء تهنئته بتعيين السيد توبياس بيلستروم وزيرا جديدا لخارجية السويد، أشار وزير خارجية بلادنا إلى السجلات الجيدة للعلاقات القديمة والتعاون بين البلدين، ودعا إلى تعزيز العلاقات الثنائية مع رؤية واضحة للمستقبل إلى جانب براغماتية الحكومتين.

وأضاف أمير عبد اللهيان: في السنوات الأخيرة، أثرت بعض القضايا على العلاقات بين البلدين، والتي كانت بالأساس نتيجة تحركات وأفعال سلبية للطرف الثالث.

وأضاف رئيس دبلوماسية بلادنا: إن الجمهورية الإسلامية الإيرانية ترحب دائما بالحوار والتعاون مع الاتحاد الأوروبي.

وأشار وزير خارجية بلادنا إلى القضايا القنصلية الثنائية، لا سيما قضية حميد نوري المسيسة وجهود جماعة المنافقين الإرهابية في دفع هذه القضية، الأمر الذي أضر بالعلاقات الثنائية الطويلة الأمد بين البلدين. وطالب من الحكومة السويدية الجديدة بالإفراج عن هذا المواطن الايراني.

وفي الختام هنأ أمير عبد اللهيان بانتخاب السويد لمنصب رئاسة مجلس الاتحاد الأوروبي المقبل.

كما أشار وزير خارجية السويد إلى العلاقات الجيدة وطويلة الأمد بين البلدين التي تزيد عن أربعمائة عام من التعاون والتفاعل.

كما أعرب وزير الخارجية السويدي عن أسفه للتأثير السلبي لقضية حميد نوري على العلاقات الطويلة الأمد والجيدة بين البلدين وقال: سأعمل على هذه القضية بجدية. كما دعا إلى زيادة تعاون الجمهورية الإسلامية الايرانية لحل قضية العديد من المواطنين السويديين وأكد مرة أخرى عن ارادة حكومته على توسيع العلاقات الثنائية.

/انتهى/

رمز الخبر 1927855

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • captcha