لاريجاني يؤكد على دعم ايران لوحدة القوى اللبنانية المستقلة

اكد رئيس مجلس الشورى الاسلامي ان الجمهورية الاسلامية الايرانية تدعم وحدة جميع القوى المستقلة اللبنانية من اجل اعادة الامن والاستقرار الى هذا البلد.

وافادت وكالة مهر للانباء ان رئيس مجلس الشورى الاسلامي الدكتور علي لاريجاني استقبل عصر اليوم قبلان قبلان عضو هيئة الرئاسة في حركة امل والمبعوث الخاص لرئيس مجلس النواب اللبناني الذي يزور ايران على رأس وفد من الحركة.
وثمن الدكتور لاريجاني في هذا اللقاء استراتيجية ودور حركة امل وحزب الله في تحقيق الوحدة بين فصائل المقاومة , مضيفا : لحسن الحظ فان الوحدة القائمة بين فصائل المقاومة هي وحدة راسخة , مما يبشر بتحقق مزيد من الانتصارات بعد 
حرب 33 يوما.
واعرب رئيس مجلس الشورى الاسلامي عن اسفه لمحاولات الدول الغربية وخاصة امريكا في بث الفرقة وتوتير الاوضاع في لبنان , مؤكدا على دعم الجمهورية الاسلامية الايرانية لمقاومة ووحدة الشعب اللبناني واضاف : ان مجلس الشورى الاسلامي مع سائر مؤسسات الجمهورية الاسلامية الايرانية يدعمون وحدة جميع القوى المستقلة اللبنانية من اجل اعادة الامن والاستقرار الى هذا البلد.
ووجه رئيس مجلس الشورى الاسلامي في الختام دعوة الى رئيس مجلس النواب اللبناني لزيارة الجمهورية الاسلامية الايرانية.
من جانبه نقل المبعوث الخاص لرئيس مجلس النواب اللبناني في هذا اللقاء تهاني نبيه بري واعضاء حركة امل واهالي جنوب لبنان الى الدكتور لاريجاني بمناسبة انتخابه رئيسا لمجلس الشورى الاسلامي , مضيفا : ان حركة امل وقيادة الحركة واهالي جنوب لبنان يعتبرون انتخابكم لرئاسة مجلس الشورى الاسلامي في الظروف الحساسة الراهنة في المنطقة , امرا مؤثرا وبالغ الاهمية.
واعرب قبلان قبلان عن رضاه لمسار حل مشكلات لبنان في الايام الاخيرة , مضيفا : من المؤكد ان الامريكيين منزعجين للتوافق الحاصل بين مختلف الاطراف اللبنانية في الايام الاخيرة , ويحاولون دوما وضع العراقيل لزرع الفتنة واستمرارها في لبنان.
واعتبر ان الانتصارات التي حققها الشعب اللبناني جاءت بفضل وحدة فصائل المقاومة , معربا عن اعتقاده بان المؤسس الرئيسي لهذه الانتصارات هو الامام موسى الصدر لانه ارسى اساس المقاومة في لبنان والمنطقة.
واعرب المبعوث الخاص لرئيس مجلس النواب اللبناني في الختام عن تقديره وامتنانه للدعم المعنوي الذي تقدمه الجمهورية الاسلامية الايرانية لوحدة ومقاومة الشعب اللبناني./انتهى/ 

رمز الخبر 703995

تعليقك

You are replying to: .
  • 6 + 4 =