انصار الله: مستعدون لإجراء محادثات سلام

ابدت حركة أنصار الله، الأحد، استعدادها لإجراء محادثات سلام إذا توقفت الضربات الجوية التي تقودها السعودية وأشرفت عليها أطراف "ليست عدائية".

وقال العضو البارز في الحركة صالح الصماد، إن "الحوثيين مستعدون لإجراء محادثات سلام إذا توقفت الضربات الجوية التي تقودها السعودية وأشرفت عليها أطراف ليس لها مواقف عدائية"، مشيرا الى أن "اليمنيين يرفضون عودة هادي".
وأضاف الصماد "نحن ما زلنا على موقفنا من الحوار ونطالب باستمراره رغم كل ما حصل على أساس الاحترام والاعتراف بالآخر ولا نشترط سوى وقف العدوان والجلوس على طاولة الحوار وفق سقف زمني محدد بل ونطلب أن يتم بث جلسات الحوار للشعب اليمني ليعرف من هو المعرقل وبامكان أي أطراف دولية أو إقليمية ليس لها مواقف عدائية من الشعب اليمني أن تشرف على هذا الحوار".
ونفى الصماد أن يكون الحوثيون يريدون السيطرة على الجنوب وقال إنهم يركزون على مواجهة تهديد تنظيم القاعدة.
وأضاف "أبناء الجنوب هم من سيديرون شؤونهم وهم من سيكون لهم الدور الأبرز في المشهد السياسي القادم.
ويشن تحالف تقوده السعودية عدوانا على اليمن منذ ليل الخميس 26 مارس/آذار سقط خلاله مئات الضحايا من المدنيين بينهم نساء وأطفال، حيث وثقت منظمات حقوقية يمنية سقوط أكثر من 850 ضحية حتى الآن./انتهى/
رمز الخبر 1852913

تعليقك

You are replying to: .
  • 2 + 7 =