وزارة الثقافة الايرانية تنظّم معرضاً إفتراضیاً للمصحف الشريف

أعلن نائب وزير الثقافة الايراني في شؤون القرآن والعترة، "عبدالهادي فقهي زادة"، أن الوزارة ستنطلق خلال فصل الشتاء المقبل معرضاً إفتراضياً للمصحف الشريف على المستوى الوطني.

وافادت وکالة مهر للأنباء نقلا عن اکنا أن نائب وزیر الثقافة الإیرانی في شئون القرآن الکریم والعترة الطاهرة "عبدالهادي فقهی زادة" اشار في حدیث مع برنامج "أفق" الاذاعي في إیران، قائلاً: تخطط وزارة الثقافة الإيرانية لتنظيم معرض القرآن الدولي الثامن والعشرين في رمضان العام المقبل، وذلك بشرط توافر الشروط وموافقة اللجنة الوطنية لمكافحة كورونا.

وأضاف: إذا لم تكن هناك فرصة لإقامة هذا المعرض لأي سبب من الأسباب كما في الفترة السابقة، فسنقوم بتصميم معرض افتراضي للقرآن الكريم بنفس المواضيع والجوانب.

وأشار نائب وزير الثقافة الايراني الى أنه بحسب الخطط والاستعدادات التي قامت بها وزارة الثقافة والإرشاد الإسلامي في إيران، فإن المعرض الافتراضي للقرآن على المستوى الوطني سيبدأ عمله بشكل افتراضي خلال فصل الشتاء المقبل بحيث يشمل المعرض جميع الجوانب العلمية والثقافية والدعوية والفنية.
ومن جانب آخر، قال "عبدالهادي فقهي زادة" إنه  بعد إعلان مدینة "کاشان" عاصمة لنهج البلاغة في الجمهورية الاسلامية الايرانية سیتم قریباً إعلان مدینة یزد عاصمة للصحیفة السجادیة، مضيفاً أنه قد تم ترشیح محافظات خراسان الرضویة وهمدان ویزد لتکون إحداها عاصمة للصحیفة السجادیة وتتقدمها یزد بحسب المعاییر المعلنة.

وأشار الی أهم وأبرز فقرات وزارة الثقافة الايرانية في مجال القرآن والعترة، قائلاً: بسبب تفشي فیروس کورونا وإلغاء تنظیم المعرض الدولي للقرآن الکریم خلال شهر رمضان الماضي قمنا بإطلاق مشروع "بیوت من نور".

وأوضح أن المشروع قد حضی بإقبال کبیر حیث تم تسجیل 750 ألف شخص للمشارکة في المشروع الذي یتضمن قراءة أسریة للقرآن الکریم./انتهی/

رمز الخبر 1908872

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 4 + 10 =