المندوبة الاممية الخاصة في شؤون افغانستان تلتقي عراقجي

التقت المندوبة الخاصة لمنظمة الامم المتحدة في شؤون افغانستان ورئيسة "يوناما" ديبورا ليونز يوم الاحد في طهران مساعد الخارجية الايرانية للشؤون السياسية عباس عراقجي.

وأفادت وکالة مهر للأنباء أن خلال اللقاء تم البحث حول تطورات افغانستان والاوضاع السياسية والامنية الجديدة فيها وكذلك احدث التطورات المتعلقة بمسيرة السلام والمشاكل الحاصلة في الحوارات بين الافغان الجارية في الدوحة.

واشار مساعد الخارجية الايرانية الى العلاقات الوثيقة بين ايران وافغانستان، واكد مرة اخرى دعم الجمهورية الاسلامية الايرانية لمسيرة السلام بقيادة الحكومة الافغانية ومشاركة جميع المجموعات السياسية ومنها طالبان، مشددا على ضرورة الحفاظ على مكتسبات الشعب الافغاني خلال العقدين الماضيين خاصة الدستور والهيكليات الديمقراطية في هذا البلد وضرورة الاهتمام بحقوق الاقليات القومية والمذهبية وحقوق المراة خلال مفاوضات السلام.

واكد عراقجي بانه ليس هنالك حل عسكري لقضية افغانستان، واشار الى المشاكل الحاصلة للشعب الافغاني بسبب التوجهات الخاطئة والسياسات الاحادية للادارة الاميركية فيما يتعلق بمسيرة السلام في هذا البلد ولفت الى مكانة منظمة الامم المتحدة كمسهل محايد لمحادثات السلام في الماضي، واعتبر دور "يوناما" (بعثة منظمة الامم المتحدة لتقديم المساعدة لافغانستان) بانه مهم في دعم المفاوضات الافغانية واستضافة المشاورات الدولية، معلنا استعداد الجمهورية الاسلامية الايرانية للتعاون مع "يوناما" في هذا الصدد.    

بدورها رحبت المندوبة الاممية خلال اللقاء بالدور الايجابي للجمهورية الاسلامية الايرانية في دعم الحكومة والشعب الافغاني، معلنة استعداد منظمة الامم المتحدة لدعم مسيرة السلام في افغانستان.

واعرب الجانبان عن القلق من ارتفاع عدد الضحايا في افغانستان، واكدا ضرورة خفض العنف لتوفير الاجواء اللازمة للتقدم بمسيرة المفاوضات بين الاطراف الافغانية.

واشارت ديبورا ليونز الى اهمية تنفيذ المشاريع الاقتصادية لتنمية البنى التحتية في افغانستان والمساعدة بتحسين الاوضاع المعيشية لشعبها، واعتبرت الاجراءات السابقة للجمهورية الاسلامية الايرانية بانها مهمة في هذا المجال، مؤكدة ضرورة الاستفادة من الطاقات المتاحة لتنمية مثل هذا التعاون.

ورحب عراقجي بالافكار المطروحة من قبل المندوبة الاممية، واشار الى التعاون الترانزيتي وانشاء الخط السككي "خواف-هرات" بين ايران وافغانستان، ونوه الى المحادثات الجارية بين البلدين للتعاون الاستراتيجي في المجالات ذات الاهتمام المشترك ومنها تطوير البنية التحتية والطاقة والكهرباء والمياه، مؤكدا اهمية دور منظمة الامم المتحدة والمؤسسات التخصصية التابعة لها لتسهيل مثل هذا التعاون.

/انتهی/

المصدر: ارنا

رمز الخبر 1909260

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 2 + 0 =