حل الأزمة السياسية مرهون بتوحد البيت الشيعي

رأى المحلل السياسي كامل البياتي،ان حل الازمة السياسية الراهنة مرهون بتوحد البيت الشيعي وحل الخلافات، لافتا الى ان تمرير جلسة البرلمان بعدم وجود الاطار التنسيقي سيعمق الخلاف السياسي وسيقود البلد الى ما لايحمد عقباه.

وأفادت وكالة مهر للأنباء، انه قال البياتي ان “الامارات نجحت في توحيد البيت السني والوقوف الى جانب الكتلة الصدرية في تمرير رئيس البرلمان، وهو مايؤكد ان المال السياسي قد حضر بقوة لتمرير رئيس المجلس ونائبيه”.
واضاف ان “تمرير جلسة البرلمان تم من دون العودة الى السياقات القانونية والدستورية، بحيث مررت من دون رئيس السن، فضلا عن تقديم تواقيع بالكتلة الاكبر لرئيس السن الاول محمود المشهداني، ومن ثم جميع تواقيع من جديد لتقديم تواقيع للكتلة الاخرى لرئيس السن البديل”.

وبين البياتي، ان “الخلافات عميقة جدا بين الاطراف السياسية، في وقت يبحث فيه السنة والاكراد عن مصالحهم فقط، مع اي كتلة شيعية تذهب باتجاه تشكيل الحكومة، وبالتالي فأن حل الازمة مرهون بحل الخلاف داخل البيت الشيعي واظهار كتلة كبيرة واحدة، تذهب باتجاه تشكيل الحكومة”.

/انتهى/

رمز الخبر 1921063

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 1 + 10 =