إيران تتابع بجدية الاتفاق مع كوبا لمقايضة النفط مع الحبوب

اعتبر مساعد وزير الخارجية للدبلوماسية الاقتصادية في إشارة إلى زيارة وزير النفط لكوبا وحضور الوفد الكوبي في طهران، مسألة المقايضة مع كوبا في غاية الأهمية ويجري السعي بجدية إلى المقايضة مع كوبا.

وأفادت وكالة مهر للأنباء، انه فقد انعقد اجتماع مقر تنسيق العلاقات الاقتصادية الخارجية حول موضوع "متابعة موافقات اللجنة الاقتصادية الأرمينية المشتركة" برئاسة مهدي صفري مساعد وزير الخارجية للدبلوماسية الاقتصادية وحضور المدراء في هذا المجال.

وفي هذا الاجتماع، أثناء طرح إنجازات اللجنة الاقتصادية المشتركة مع أرمينيا، تمت مناقشة التخطيط لإنشاء لجان اقتصادية مشتركة مع الدول الأخرى.

وأعلن مهدي صفري عن عقد نحو 18 لجنة اقتصادية مشتركة بهدف زيادة الصادرات وتصدير الخدمات الهندسية وتسهيل التجارة والترانزيت بنهاية سبتمبر من العام الجاري.

وبشأن إنجازات اللجنة الاقتصادية الأرمينية، التي عقدت في الفترة من 11إلى 13 مايو عام 2022، قال: "في مجال الطاقة تم التوصل إلى اتفاقيات جيدة مع يريفان فيما يتعلق بصادرات الطاقة ومبادلات الطاقة، ومن المتوقع أن تزيد نسبة التبادلات الى 30٪ هذا العام ".

وفي إشارة إلى زيارة وزير النفط لكوبا وحضور الوفد الكوبي في طهران، اعتبر مساعد وزير الخارجية للدبلوماسية الاقتصادية مسألة المقايضة مع كوبا في غاية الأهمية وأضاف: نحن نريد ان نركز على توفير الحبوب التي نحتاجها بشكل منهجي مقابل صادرات النفط.

كما اعتبر كوبا سوقًا جيدًا جدًا في أمريكا الوسطى وأمريكا اللاتينية لتصدير المنتجات الإيرانية. كما أعلن صفري عن عقد لجنة اقتصادية مشتركة بين قطر وإيران في الشهر المقبل.

وناقش المشاركون في هذا الاجتماع الموضوعات التي يتعين متابعتها في شكل اللجان الاقتصادية وعرض محاورهم ومقترحاتهم.

/انتهى/

رمز الخبر 1923781

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 7 + 6 =