مهرجان أفلام المقاومة الدولي الـ16 أول مهرجان عالمي يكرّم تضحيات الكوادر الطبية

أقام أفلام المقاومة الدولي بدورته السادسة عشر، تماشيا مع رسالة فن السينما في تكريم الطاقم الطبي في ظلّ جائحة كوفيد-19، قسما تحت عنوان " المدافعون عن الصحة " كأول مهرجان عالمي يكرّم تضحيات الكوادر الطبية.

وأفادت وكالة مهر للأنباء، أن أفلام المقاومة الدولي بدورته السادسة عشر، تماشيا مع رسالة فن السينما في تكريم الطاقم الطبي في ظلّ جائحة كوفيد-19،  أقام  قسما تحت عنوان " المدافعون عن الصحة " كأول مهرجان عالمي يكرّم تضحيات الكوادر الطبية.

ويعدّ مهرجان أفلام المقاومة الدولي أول تظاهرة سينمائية عالمية تحتفي وتمجّد تضحيات الكوادر الطبية في خضم أهوال فيروس كورونا، إذ استحدث المهرجان قسما خاصا بهم يحمل اسم "مدافعو الصحّة" ليستضيف الأفلام التي تصوّر تضحيات الفرق الطبية في كفاحها لحماية البشرية من شرر فيروس كورونا.

واستلمت أمانة المهرجان في هذا القسم الجديد والفريد من نوعه، أكثر من 1500 عمل من جميع أنحاء العالم في أقل من 4 أشهر بعد الإعلان عن دعوة المهرجان، واحتدمت المنافسة بين الأفلام المتقدّمة في أقسام "الرسوم المتحركة والفيديو والموشن غرافيك" و "الوثائقي" و "القصة القصيرة".

ومن السمات المهمة لقسم "مدافعو الصحة" في مهرجان أفلام المقاومة الدولي السادس عشر مشاركة سينمائيين ايرانيين بارزين في قسم التحكيم رغم ما تمرّ به ايران من ظروف سيئة لفيروس كورونا.  

وشيء آخر جدير بالملاحظة حول إقامة هذا القسم من المهرجان، علاوة على مشاركة قرابة الـ 2000 فيلم بمختلف الفئات، جميع الفنانين والمخرجين الذين قدموا أفلامًا في قسم "المدافعون عن الصحة" سمحوا لأعمالهم برفعها عبر الإنترنت على منصة "نما فيلم" الايرانية لعرض الافلام التي صوروها داخل المستشفيات في ظل هذه الظروف العصيبة. ليعبّروا للجيش الابيض عن امتنان البشرية للطاقم الطبي ولإظهار شجاعة الأطباء والممرضات لعامة الناس في العالم.

ولكن بعد منافسة شديدة ، تم الإعلان عن المرشحين من مختلف الفئات في قسم القصة القصيرة لأفلام "لا تقلق" من إخراج "مانا باكسراشت"، و "اللقاء الأخير" للمخرج محمد مهدي فكريان و "لاين بريكر" لأمير مسعود اصلاح من إيران إلى جانب الفيلم القصير "امتنان وتنافس فيلم "سمسرة" للمخرج خورخي سالغادو بونس من المكسيك مع فيلمين "قناع" من إخراج سويتا كومارداش وفيلم "أمي" للمخرج راكيش مويرينجتام من الهند.

وكما حصد في هذا القسم  محسن مشرقي منتج فيلم "اللقاء الأخير" على جائزة أفضل فيلم قصير في قسم المدافعين عن الصحة.

ومن الافلام المرشّحة للحصول على جوائز في هذا القسم، في فئة الأفلام الوثائقية القصيرة، أفلام: "تطوع" من إنتاج نسرين جودرزي ، "في خصوصية الليل" إخراج مهدي أميني وجواد يقموري، و "بلوك 65" إخراج سيد وحيد حسيني نامي. إيطاليا: كيف غيّر فيروس كورونا حياتنا إلى الأبد "من إخراج كارلا فالزون وساشا بيازو وسيمون جيانكريستوفارو وكارمين بنينسارا من إيطاليا و" من النافذة "للمخرج أنجليكا جريجوريفا من فرنسا.

وكما حاز فيلم "في خصوصية الليل" للمخرج مهدي أميني وجواد يقموري على دبلوم الشرف لأفضل فيلم وثائقي قصير في هذا القسم من المهرجان.

وأعلنت لجنة التحكيم عن المرشحين للفئات الثلاث للرسوم المتحركة والفيديو والموشن غرافيك، التي ذهبت جوائزها لأفلام، "الحجارة البيضاء" في فئة الرسوم المتحركة من ايران، المُنقذ ولا تخف يارجل من الهند، وفيلم المنقذ للمخرج الهندي آرجون موخرجي في فئة الرسوم المتحركة.

وكان المرشحون لقسم الرسوم المتحركة ثلاثة أعمال: "دعونا نلاحظ المجموعة معًا (كورونا)" و "مجموعة رسومات غرافيك عن كورونا" و "باندمي 2020"، وحاز في هذه الفئة كل من حامد بارئي طبري وبويا رئيسي على جائزة عن أفضل اخراج لعمل "مجموعة موشن غرافيك حول كورونا".

وفي قسم الفيديو، تم ترشيح ثلاثة أعمال من إيران "مرّة أخرى في احد الايام" و "ليلة القدر" مع مقطع الفيديو "قابل للكسر" من إيطاليا. كما تم منح تمثال هذا القسم للايراني مهاجر توحيدبرست عن مقطع الفيديو " مرّة أخرى في احد الايام".

وتُقام الفترة الثانية من مهرجان أفلام المقاومة الدولي بدورته السادسة عشر التي حازت على مشاركة دولية واسعة رغم استشراء جائحة كورونا، في الفترة من 21 حتى 27 نوفمبر/تشرين الثاني 2020 وتزامنا مع أسبوع التعبئة في الجمهورية الاسلامية، بإدارة "مهدي عظيمي ميرآبادي" في العاصمة الايرانية طهران، مع اتخاذ التدابير الصحية الكاملة.

/انتهى/

رمز الخبر 1908380

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 1 + 5 =