كنعاني: من المعزولة أمريكا أم إيران؟

أكد المتحدث باسم وزارة الخارجية الإيرانیة علي فشل اجتماع "صيغة آريا" في نيويورك و اعتبرها دليلا علی عزلة الولایات المتحده الأمريكيه دوليا.

وأفادت وكالة مهر للأنباء، انه قال المتحدث باسم وزارة الخارجية الإيرانیة ناصركنعاني، في سلسلة تغريدات عن الاجتماع الغير رسمي لمجلس الأمن المسمی ب"صیغة أريا" والذي نظمته الولايات المتحدة وألبانيا، قام أكبر منتهكي حقوق الإنسان وأنصار الجماعات الإرهابية الأكثر شهرة بتنظيم أجتماع "صيغة آريا" في نيويورك ضد الجمهورية الإسلامية الإيرانية لعزلها عن العالم. ولهذا السبب لم يسمحوا لممثلي 19 دولة مناهظة للعقوبات بالقاء کلمتهم.

وبدلاً من ذلك، أعطت الولايات المتحدة منصة الاجتماع لامرأتين معروفتين بدعمهما للعقوبات ضد النساء والأطفال الإيرانيين! فشلت الحكومة الأمريكية في نيويورك. بعد أقل من أسبوع وخلال اجتماع أصدقاء ميثاق الأمم المتحدة الذی یقیم في طهران سوف یردون ممثلو 19 دولة علی أمريكا و یتحدثون حول مواقفهم.

وغرد كنعاني متسائلا: "من المعزول حقا؟".

وكان وزير الخارجية "حسین امیر عبداللهیان " قد اعلن الاربعاء الماضي في مؤتمر صحفي مشترك مع «فیصل المقداد» عن انعقاد هذا الاجتماع الذي تستضيفه ايران، وأكد أنه تباحث مع الضيف السوري حول الاجتماع المذكور.

ومن المقرر أن يناقش الاجتماع مواضيع مهمة مثل آثار الحظر وسبل الخروج منها ومواجهة التفرد والتعاون المتنوع للدول الاعضاء، حيث يعتبر هذا الشكل جزء من التنسيق المتاح في اجتماع الأمم المتحدة لهذا العام في نيويورك.

وكان " المقداد " قد اعلن في ذلك المؤتمر الصحفي مع "أمير عبداللهيان " عن ترحيبه بعقد هذا الاجتماع في طهران، مشددا على أن نظام الهيمنة في العالم قد استخدم ميثاق الامم المتحدة لصالحه وأبعد هذا الميثاق عن تحقيق اهدافه الحقيقية.

/انتهى/
رمز الخبر 1927727

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • captcha