انتقام قاسي ينتظر منفذي اغتيال محسن فخري زاده

قال رئيس الأركان العامة للقوات المسلحة الایرانیة أن على الجماعات الإرهابية ومخططي جريمة اغتيال محسن فخري زاده ومرتكبيها أن يعلموا أن الانتقام الشديد ينتظرهم.

وأفادت وكالة مهر للأنباء عقب اغتيال محسن فخري زاده رئيس منظمة الابحاث والابتكار بوزارة الدفاع واسناد القوات المسلحة والذي أدى إلى استشهاده ، أعرب اللواء محمد باقري رئيس أركان القوات المسلحة ، في رسالة عن تعازيه.

جاءت نص الرسالة کما یلي:

بسم الله الرحمن الرحیم  
وَ الَّذِینَ قُتِلُوا فِی سَبِیلِ الله فَلَنْ یُضِلَّ أَعْمالَهُمْ* سَیهْدِیهِمْ وَ یصْلِحُ بالَهُمْ* وَ یدْخِلُهُمُ الْجَنَّةَ عَرَّفَها لَهُمْ

في جریمة وحشیة اغتال ارهابیو المنتسبین الی الاستکبار العالمي والکیان الغاشم الصهیوني الشریر احد مدراء ساحة العلوم والابحاث والدفاع في البلاد.

كان الشهيد محسن فخري زاده، رئيس منظمة الابحاث والابتكار بوزارة الدفاع واسناد القوات المسلحة ، أحد كبار المدراء في صناعة الدفاع في البلاد والذي کان مصدرًا للکثیر من الخدمات خلال حياته المباركة واستطاع أن يرفع القدرة الدفاعية للبلاد إلى مستوى مقبول من الردع.

فاغتيال هذا المدير القدير والجدير رغم أنه كان ضربة قاسية ومريرة للمجموعة الدفاعية للبلاد ، لكن فلیعلم العدو أن الطريق الذي بدأه الهشید فخري زاده لن يتوقف أبدًا.

كما يجب على الجماعات الإرهابية ومرتكبي هذا العمل الأعمى أن يعلموا أن الانتقام الشديد ينتظرهم.

وبينما أهنئ وأعزي استشهاد هذا العالم الدفاعي للسماحة قائد العام للقوات المسلحة ووزير الدفاع واسناد القوات المسلحة وزملائه وأسرة الشهيد، أؤکد أننا لن نتوقف عن ملاحقة ومعاقبة مرتكبي جريمة اغتيال الشهيد محسن فخري زاده. 

/انتهی/

رمز الخبر 1909703

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 3 + 0 =